الشأن السوريسلايد رئيسي

هل انهارت الهدنة.. قصف بالـ “الغراد” على حميميم ومعارك عنيفة في سهل الغاب وجنوب إدلب

قصف متبادل

شهدت قرى وبلدات ريف اللاذقية وإدلب وحماة مساء أمس السبت، توترات عسكرية و قصف متبادل بين قوات النظام السوري والمعارضة بعد هدوء استمر لأشهر.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، ياسين عمر، إنّ قوات النظام في قلعة شلف وبلدة كنسبا،

استهدفت بالمدفعية الثقيلة قرية تردين والحدادة، واقتصرت الأضرار هناك على المادية.

وأضاف أنّ القصف طال قرية الكندة بريف جسر الشغور الغربي التابع لمحافظة إدلب، حيث سقطت عدة قذائف هناك أيضاً.

وبالمقابل أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التابعة لقوات المعارضة استهدافها مواقع قوات النظام السوري في اللاذقية،

وقاعدة حميميم العسكرية الروسية، بصواريخ الغراد.

وبحسب مراسلنا فقد سمعت أصوات الانفجارات في أرجاء مدينة اللاذقية، نتيجة القصف، بينما لم تتحدث أي مصادر عن سقوط إصابات أو أضرار.

اقرأ أيضاً : تصادم جوي.. طائرة روسية تعترض طريق أمريكية في أجواء سوريا

ومن جانبه قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في حماة، عمر العمر، إنّ تنظيم حراس الدين،

قام بشن هجوم مباغت على مواقع تابعة للنظام السوري في قرية المنارة غربي حماة، صباح اليوم الأحد،

وتمكن من قتل وجرح عدد من عناصر النظام واغتنام أسلحة ثقيلة ومتوسطة.

وأضاف مراسلنا أنّ اشتباكات عنيفة دارت بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام السوري على محاور سهل الغاب غربي حماة وسط قصف مكثف متبادل بين الطرفيين.

بحيث قصفت قوات النظام السوري براجمات الصواريخ بلدتي كنصفرة وكفرعويد في ريف إدلب الجنوبي بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

يشار إلى أنّ المنطقة تشهد هدوءً منذ أكثر من شهرين بعد تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، بالوقت الذي حاولت فيه قوات النظام السوري بين الفينة والأخرى تنفيذ استفزازات لقوات المعارضة عبر خرق الاتفاق واستهداف نقاطهم بالقذائف.

اقرأ أيضاً : وزارة الدفاع الروسية تكشف عن خسائر القوات التركية بعملية استهدافهم في سفوهن جنوبي إدلب 


في سياق منفصل بوقت سبق استهدفت قوات النظام السوري، آليات للجيش التركي على محاور ريف إدلب الشرقية

بصواريخ مضادة للدروع، دون تسجيل أي رد من قبل الأتراك.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنَّ قوات النظام السوري المتواجدة على حاجز الدوير

عند أطراف مدينة سراقب استهدفت آليتي تدشيم “تركسات” للجيش التركي بصواريخ مضادة للدروع.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق