الصحة

10 أنواع من الفاكهة والخضار حافظوا عليها يومياً في رمضان.. لتفادي عسر الهضم والكولون

يعاني كثيرون من مشاكل عسر الهضم والتلبك المعوي، لأسباب عدة يرجع أهمها إلى نوع الغذاء الذي نتناوله.
ويلاحظ ازدياد هذا النوع من التشنجات والآلام في شهر رمضان، بسبب طول فترة الصيام وتناول أنواعاً عدة من الطعام على الإفطار.

 

لتفادي مشاكل الهضم المعدة برمضان

ولتفادي تكرار هذه الحالة الصحية التي قد تؤدي إلى مشكلات هضمية أكثر تعقيداً، يمكن تناول أنواعاً محددة من الخضار والفواكه كل يوم للمساعدة على الهضم .

فقد توصلت دراسات أميركية إلى أن هناك عشرة أنواع من الخضار والفواكه التي يجب أن نحافظ على وجودها بشكل دائم في المنزل،

وأن نتناول منها بشكل يومي تقريباً للتخلص من مشاكل الهضم وآلام المعدة والقولون المرافقة لها.

إقرأ أيضاً:دراسات حديثة تشير إلى إمكانية انتقال كورونا عبر العلاقة الزوجية

الخيار

يقول اختصاصي التغذية الأمريكي “جيس كوردينج” أنّ ” الخيار” هو مضاد لعسر الهضم بسبب احتواءه على : السيليكا وحمض الكافيين وفيتامين سي،

وهذا كله يقلل من احتباس السوائل في الجسم التي تؤدي أحياناً إلى تحجر المعدة وانتفاخ البطن.

الأفوكادو

كذلك الأفوكادو يساعد على الهضم بسبب احتواءه على البوتاسيوم من خلال موازنته لمستويات الصوديوم في الجسم،

كما يؤكد الدكتور “مارفن سينغ” الأخصائي في أمراض الجهاز الهضمي أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف مما يساعد على الهضم بسرعة أكبر.

الهليون

يساعد الهليون على الهضم بفضل حمض الهليون الأميني الذي يحتويه، كما يعمل على طرد السوائل الزائدة من الجسم بالإضافة إلى الأملاح الضارة والتي تسبب أحياناً خللاً في ضغط الدم.

البرتقال

يحتوي البرتقال والحمضيات الأخرى على فلافونويد يسمى نارينجينين وهذا العنصر يقلل من حالات عسر الهضم والشعور بالتخمة وانتفاخ البطن.

المزيد من الخضار والفاكهة 

الليمون (ماء الليمون الدافئ)

وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض (CDC) فإن إضافة الليمون إلى كوب ماء دافئ كل يوم قبل الطعام يشجع حركة الأمعاء ويساعد الجسم على القيام بعملية الاستقلاب الصحيحة.

الشمر

أكدت الدكتورة إيميلي كايل أن الدراسات التي أجريت على الشمر بينت أنه يدعم صحة الجهاز الهضمي بالكامل،

وأن الزيوت الموجودة في ساق النبت وأوراقها وبذورها تساعد على إزالة الغازات المعوية بشكل كامل،

كما أن الشمر يساعد على تنشيط المرارة والطحال في جسم الإنسان.

الزنجبيل

بين الدكتور “فينسنت بيدري” أن الزنجبيل يقوم بتفعيل التقلصات الإيقاعية للأمعاء ولهذا يساعد على الهضم ومنع التشنجات المعوية كما أنّ خواصه العلاجية تشفي من الالتهابات التي قد تصيب الجهاز الهضمي.

البطاطا الحلوة

تحتوي على مستوى عال من البوتاسيوم ولذلك تساعد على طرد الصوديوم الزائد من الجسم،

إضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مما قد يقلل الالتهابات التي تؤدي إلى انتفاخ البطن.

الكيوي

يحتوي على مركب (الأكتينيدين) الذي يدعم الجسم ليقوم بعملية الهضم الكاملة، ويساعد على تكسير البروتينات المتراكمة في الجسم وخاصة الناتجة عن تناول الأجبان والألبان ومشتقات الحليب الأخرى،

والتي يصعب على بعض الأجسام هضمها.

التوت والعنب البري والتوت الأسود

كلها غنية بالألياف الغذائية والبوليفينول الذي يدعم صحة الأمعاء، حيث تمنع حدوث التلبك المعوي وتفيد في الوقاية من التشنجات والالتهابات.

إقرأ أيضاً: مدينة أمريكية تضع قوانين الريجيم على قاطنيها..بسبب كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى