أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

إعلان ” التقشف ” في أحد أغنى البلدان العربية بالتزامن مع ازدياد إصابات كورونا

إعلان التقشف

نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” إعلان وزير المالية السعودي “محمد الجدعان” مساء السبت الماضي عن اتخاذ الحكومة إجراءات تقشفية عديدة لإعادة هيكلة العملية الاقتصادية وذلك بتوفير نحو 100 مليار ريال سعودي، في إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأشار وزير المالية السعودي، بحسب وكالة واس، أنه سيتم وقف صرف بدل غلاء المعيشة، اعتباراً من شهر حزيران المقبل،

كما سيتم رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة، من 5% إلى 15%، اعتبارًا من شهر تموز القادم.

وتبعاً لإعلان التقشف هبطت بورصة السعودية أكثر من 6 بالمئة في التعاملات الصباحية المبكرة، الأحد،

متأثرة بشكل واضح عزم السلطات على إقرار خطة اقتصادية جديدة وإجراءات تقشفية صارمة.

وتراجع المؤشر العام “تاسي” بنسبة 6.55 بالمئة أي 466 نقطة إلى 6646.8 نقطة في التعاملات الصباحية، الأحد. 

وجاء تراجع المؤشر السعودي، بفعل تراجع جماعي لـ199 شركة من الأسهم المدرجة،

بضغط من الشركات القيادية خاصة “أرامكو” التي تراجع سهمها 5.37 بالمئة إلى 30 ريالا، دون سعر الاكتتاب (32 ريالا)، مقابل ارتفاع وحيد لشركة أسترا الصناعية.

كما تراجع سهم “سابك”، أكبر شركة بتروكيماويات في المنطقة، بنسبة 5.21 بالمئة، فيما هبط سهم “الأهلي”، أكبر بنوك البلاد 5.79 بالمئة،

ونزل “مصرف الراجحي”، أكثر الشركات وزناً في السوق 5.77 بالمئة.

اقرأ أيضاً : السلطات السعودية.. تصدر بيان جديد بشأن العشر الأواخر من رمضان في المسجد الحرام

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الصحة السعودية أمس عن تسجيل 1912 حالة جديدة بفيروس كورونا في الساعات الـ24 الماضية،

ليصل إجمالي المصابين بالوباء في السعودية إلى 39048.

كما ذكرت الوزارة تسجيل 7 وفيات جديدة ناجمة عن الإصابة بالفيروس، ليصل مجموع الوفيات إلى 246.

وقامت وزارة الداخلية السعودية يوم السبت الفائت برفع الإجراءات الإحترازية عن 6 من أحياء المدينة المنورة، بعد فرضها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضاً : السعودية تطلق مشروع الزواج الإلكتروني.. فكيف ذلك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى