الشأن السوريسلايد رئيسي

حرب النظام السوري ومخلوف لم تنتهي.. استقالات بالجملة من إدارة “MTN” وهذه الأسماء

حرب النظام السوري ومخلوف

أصدرت شركة “MTN” في سوريا، المشغل الثاني لخدمات خطوط الهواتف النقالة في مناطق سيطرة النظام السوري ، أمس الأحد، بيانًا أعلنت فيه عن استقالة ثلاثة من أعضاء مجلس إدارتها، بينهم رئيس المجلس، من دون ذكر أسباب واضحة.

وجاء في البيان الذي وجهته الشركة إلى “هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية”، أنّ كلاً من

“رئيس مجلس الإدارة محمد بشير المنجد، وعضوي المجلس نصير سبح، وجورج فاكياني قدموا استقالاتهم رسميًا من الشركة”،

وذلك لما وصفه البيان بـ”ظروف وأسباب خاصة بهم”.

وفي التفاصيل، قالت الشركة في بيانها: “إن المنجد تقدم بالاستقالة يوم 4/5/2020،

بينما تقدم العضوان الآخران باستقالتهما في اليوم التالي أي في 5/5/2020،

وهو الموعد الذي حددته وزارة الاتصالات في حكومة النظام السوري، لشركتين لدفع ما يترتب عليهم من مستحقات الضربية،

والتي قدرت بـ 233.8 مليار ليرة سورية.

وأتت استقالات موظفي شركة “MTN سوريا”، بعد الضجة الإعلامية الكبيرة التي أثارها مالك شركة “سيرياتيل” رامي مخلوف،

بالمقاطع المصورة التي نشرها على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وكشف فيها عن خلافاته الكبيرة من رأس النظام السوري.

اقرأ أيضاً : شقيقة زوجة ماهر الأسد تكشف الجوانب الخفية لقضية رامي مخلوف.. ووالد الأخير يعود لسوريا (فيديو)

على الرغم من أنّ شركة “تيلي انفست” وهي أحد الشركاء الرئيسيين في شركة “MTN سوريا”،

أبلغت في 3/5/2020 (أي قبل يومين من انتهاء الموعد المحدد) الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد

استعدادها لتسديد ما يترتب عليها تبعًا لحصتها القانونية في الشركة ووفقا لمضمون قرار الهيئة.

والجدير ذكره أنّ مقاطع مخلوف، التي نشرها قبل أيام، وهدد فيها بكشف الخفايا، أثارت ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الشارع السوري،

الذي اعتبرها دليلًا واضحًا على مدى تفكك الروابط العائلة في الأسرة الحاكمة لسوريا، وبداية انهيار نظامها.

اقرأ أيضاً : تطورات قضية رامي مخلوف.. صحيفة إسرائيلية تكشف الخفايا ومنظمة دولية تتحرك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق