أخبار العالمسلايد رئيسي

بطريقه غريبة لقي ضابط إسرائيلي من قوات النخبة حتفه خلال عملية مداهمة لفلسطينيين في نابلس

نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية خبر مقتل ضابط في الجيش “الإسرائيلي”، برتبة رقيب أول، يدعى “أميت بن يغال” فجر اليوم الثلاثاء، بعد تعرضه للإصابة بحَجر من فلسطيني.

وذكرت ذات الوسائل أنّ الضابط الإسرائيلي كان يقوم باعتقال شبان فلسطينين في “نابلس” بالقرب من “جنين”، مع عدد آخر من الجنود.

ومن جهته عبّر رئيس الدولة الإسرائيلي “روبن ريفلين” عن أسفه لهذه الحادثة.

وتوعد بالانتقام من منفذين العملية، بينما قدم وزير الدفاع الإسرائيلي “نفتالي بينيت” التعازي لعائلة بن يغال.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “إنّ الدورية قد توجهت ليل الإثنين إلى قرية “يعبد”.

بهدف اعتقال شبان فلسطينيين في المنزل الذي ألقي منه حجر على رأس” بن يغال”.

أميت بن يغال ضابط باللواء جولاني

ومن الجدير بالذكر أنّ ” أميت بن يغال” يتبع إلى لواء جولاني (بالعبرية חטיבת גולני) الذي يعرف أيضاً باللواء رقم 1 في إسرائيل.

وهو لواء مشاة ضمن الجيش الإسرائيلي، وأحد ألوية ما تسمى بـ”النخبة”.

وقتل بواسطة حجر رمي عليه وأصاب رأسه مباشرة، بعد أن قام برفقة ثلاثة من الجنود بهدم منزل لعائلة فلسطينية خلال البحث عن الشبان المطلوبين.

وكانت قد ألقيت الحجارة على الدورية الإسرائيلية أثناء خروجها من القرية، وأصيب “بن يغال”.

ثم تم نقله بطائرة مروحية إلى مستشفى “رمبام” في “حيفا ” حيث أعلنت وفاته.

على الرغم من تأكيد الجيش الإسرائيلي أنه كان يرتدي خوذة للحماية إلا أنّ الحجر أصابه بشكلٍ مباشر.

اقرأ أيضاً : إيران تهاجم منشآت إسرائيلية مدنية “على طريقتها” والأخيرة تتحدث عن تجاوز الخطوط الحمر

كما أعلن الجيش الإسرائيلي أن جنازته ستقام اليوم فيما يسمى “بالمقبرة العسكرية” في “بئر يعقوب”.

اقرأ أيضاً : مسؤول إسرائيلي يهدد بتحويل لبنان إلى كومة حجارة ويفضح ضعف “حزب الله”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق