الشأن السوري

بينما أصحابها يعانون الجوع بالمخيمات.. ميليشيات النظام السوري “تعفش” المحاصيل الزراعية بالشمال السوري!

النظام السوري

ميليشيات النظام السوري “تعفش” المحاصيل الزراعية

 

بدأت قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة لها، في الآونة الأخيرة، بحصاد

المحاصيل الزراعية لصالحها في قرى وبلدات ريف إدلب، والتي سيطرت عليها خلال الحملة الأخيرة.

4678

كامل محاصيل القمح والشعير

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر المحمد، عن مصادر محلية مطلعة قولها قوات النظام السوري

وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني “الشبيحة” استقدموا حصادات وجرارات زراعية

لحصاد محصول القمح والشعير في قرى ريف سراقب الشرقي وريفي حلب الجنوبي والغربي.

وأكمل مراسلنا بأنَّ غالبية عناصر وقيادات الميليشيات قدموا من مسقط رأسهم بمصياف

والقرى الموالية ذات الأغلبية “العلوية” بريف حماة الغربي إلى المناطق المذكورة لـ”تعفيش” مئات الهكتارات من المحاصيل الزراعية.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ عمليات سرقة المحاصيل طالت نحو 280 مدينة وبلدة وقرية بأرياف إدلب وحلب وإدلب

وهي المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام وحلفاءها بالحملة العسكرية الأخيرة التي بدأت منتصف يناير/كانون الثاني الفائت.

حيث ضمت المناطق التي سيطر عليها قوات النظام سهول ريف إدلب الشرقي والأراضي الخصبة

بريفي حماة الشمالي والغربي، وريف حلب الجنوبي والغربي ومنطقة الإيكاردا، وأراضٍ زراعية شاسعة على جانبي الطريق الدولي “إم- 5”.

القضاء على كافة المحاصيل

وتأتي هذه الخطوة عقب خطوة مشابهة قامت بها قوات “النظام السوري” والميليشيات الموالية لها

منتصف العام الفائت، حيث طالت حينها عمليات السرقة مئات الهكتارات من البطاطا

في الأراضي الزراعية التابعة لمدينتي كفرنبودة وقلعة المضيق غربي حماة.

وأتبعتها عمليات سرقة محصول الفستق الحلبي “أحد أغلى المحاصيل الزراعية” من المناطق الزراعية

التابعة لمدينتي خان شيخون والتمانعة جنوب شرق إدلب، بالإضافة لقطع آلاف الأشجار المثمرة لبيعها كحطب للتدفئة بالساحل السوري

الموالي للنظام، ونقل العديد من الأشجار لزراعتها هناك لصالح قيادات  “النظام السوري” والميليشيات الموالية لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى