الشأن السوريسلايد رئيسي

ثلاثة أسباب تمنع النظام من إطلاق “S-300” ضد الطائرات الحربية الإسرائيلية.. ما هي

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية ثلاثة أسباب تمنع نظام الأسد من الرد على هجماتها بصواريخ “S-300” التي كانت روسيا قد زودته بها في 2018.

وذكرت صحيفة هآرتس أن النظام السوري قد قام بإطلاق حوالي 100 صاروخاً عادياً سنوياً.

على طائرات سلاح الجو الإسرائيلي خلال هجمات إسرائيل على مواقع لإيران وميليشيا حزب الله في سورية.

ويشير التقرير إلى أن قوات الدفاع الجوي في النظام تطلق عدداً كبيراً من القذائف الصاروخية على كل طائرة مهاجمة.

إلا أن الساحة ليست مليئة فقط بصواريخ النظام، وإنما تشهد السماء السورية ازدحاماً بالطائرات الحربية.

حيث تعمل فيها القوات الجوية للولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا ضد تنظيم الدولة ” داعش” وكذلك الطائرات الروسية والتركية.

ويذكر أن الحادثة التي دفعت روسيا إلى تزويد النظام ب ” S-300″ كانت إسقاط نظام الأسد طائرة تجسس روسية.

في طريقها إلى القاعدة الروسية في اللاذقية عن طريق الخطأ ظناً منه أنها إسرائيلية.

وقد تم حينها إرسال طواقم سورية إلى روسيا لتتعلم كيفية تشغيل الأنظمة الجديدة.

في وقت لاحق زودت موسكو الأنظمة الحديثة لنظام الأسد وتم نشرها على أراضيه، لكنه لم يستخدمها ضد إسرائيل حتى الآن.

3 أسباب لعدم استخدام S-300

وبينت الصحيفة أن هناك ثلاثة أسباب لذلك:

الأول: هو أن الصواريخ كانت تحت السيطرة الكاملة للمستشارين والمشغلين الروس، المسؤولين عن ضغط جميع الأزرار.

السبب الثاني: هو أن هؤلاء المستشارين لا يسمحوا لجيش الأسد بإطلاق الصواريخ.

السبب الثالث: الذي يجعل قوات النظام حتى الآن لا تطلق صواريخ “S-300” عبر السماء.

هو خوف روسيا من أنه إذا تم تنشيطها بالفعل وأخطأت أهدافها، فسوف يظهر ضعفها وسيظهر التفوق التكنولوجي والتشغيلي لإسرائيل والغرب.

اقرأ أيضاً : الطيران الاسرائيلي ينفذ غارات جنوب دمشق و النظام السوري يرد !

مما سيضر بتفاخر الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين ” وصناعات بلاده الدفاعية والعسكرية.

شاهد أيضاً : جنود اسرائيليون يسخرون من “حزب الله” بهذه الطريقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى