الشأن السوري

نصر الله: إخراج الإيرانيين وفصائل “المقاومة” من سوريا هدف لن يتحقق

قال أمين عام حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إن أي محاولة لإخراج الإيرانيين وفصائل “المقاومة” من سوريا ستكون فاشلة.

وأوضح نصر الله في الذكرى السنوية الرابعة لمصطفى بدر الدين، اليوم الأربعاء، أنّه “في سوريا يوجد مستشارون وخبراء إيرانيون منذ عام 2011، بأعداد أكثر من قبل الحرب، ولكن لا يوجد قوات عسكرية إيرانية”، حسب زعمه.

وأضاف في خطاب متلفز، أن إيران وحزب الله اللبناني وفصائل المقاومة أتت وقاتلت في سوريا وأن إيران لا تخوض أي صراع نفوذ مع أحد وليس لديها مشكلة مع روسيا ولا أطماع في سوريا.

وتابع، أنه بعد تحرير البادية وفتح الطريق إلى حلب السورية، من الطبيعي نقل التواجد الإيراني والحلفاء إلى البوكمال وإدلب وشرق الفرات لأن المعركة أصبحت هناك، مشددًا على أن “إخراج المستشارين الإيرانيين وفصائل المقاومة وحزب الله من سوريا هدف لن يتحقق”.

اقرأ أيضًا: وزير إسرائيلي يتوعد نصر الله بتصفيته داخل مخبأه

واعتبر أن النظام السوري انتصر في الحرب، وأن من يحاصر اليوم إيران وسوريا واليمن وغزة هو نفسه يعاني من تداعيات كورونا الاقتصادية.

وحول الوضع الاقتصادي في لبنان، أشار نصر الله إلى أن “من يريد أن يعالج الوضع الاقتصادي في لبنان يحتاج إلى ترتيب العلاقات مع سوريا”.

وقال، إن الطريق أمام لبنان إلى الأسواق العربية هو عبر سوريا ولا يمكن ذلك دونها.

وفي ملف التهريب، اعتبر نصر الله، إنه “إذا انتشر الجيش اللبناني على كل الحدود السورية فهو لا يمكن وحده أن يمنع التهريب لأنّ الحدود متداخلة والأمر معقّد والحلّ يكمن في التعاون الثنائي بين الحكومتين اللبنانية والسورية والجيشين اللبناني والسوري”.

وتابع “لا يمكن القبول بوجود قوات أمم متحدة على الحدود اللبنانية السورية وهذا أحد أهداف عدوان تموز 2006”.

اقرأ أيضًا: “نصر الله” يدعو لمقاطعة أمريكا.. وإبنه يُشعل “تويتر” بقميص أمريكي و”آيفون”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق