الشأن السوريسلايد رئيسي

بسبب شتيمة لـ بشار الأسد.. مشاجرة بين “الأسايش” وقوات النظام السوري واستنفار بحلب

شهد القسم الشمالي الشرقي من مدينة حلب، اليوم الخميس، مشاجرات وحالة من التوتر بين حاجز لقوات النظام السوري وعناصر من ميليشيا “الأسايش”، وهي جهاز الشرطة والأمن العام بميليشيا “قسد”.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ القصة بدأت عندما قام أحد المدنيين بالاعتداء بالضرب على مدني من المكون الكردي، بعد قيام الأخير بشتم رأس النظام السوري، بشار الأسد، عند حاجز مغسلة الجزيرة من جهة قوات النظام السوري.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ عناصر تابعين لـ”الأسايش” هاجموا حاجز قوات النظام السوري كرد فعل على الاعتداء على المدني الكردي كونه من مناطق سيطرتهم، لتسود حالة من التوتر بين الطرفين.

وأضافت مراسلتنا بأنَّ الحادثة أعقبها إغلاق “الأسايش” لمعبر جامع صلاح الدين الواصل مع مناطق سيطرة النظام السوري في حي الأشرفية، وإغلاق حي الشيخ مقصود، لتشهد المنطقة حالة من التأهب استعدادًا لوقوع اشتباكات بأي لحظة.

وتسيطر “قسد” التي تعتبر الأحزاب الكردية المكون الرئيسي لها على أحياء الأشرفية والشيخ مقصود في مدينة حلب، حيث تخلو هذه الأحياء من أي تواجد لقوات النظام السوري.

اقرأ أيضًا: حاجزين للرابعة والأمن العسكري غربي دمشق يجنيان الملايين يوميًا.. والتشليح لا يوفر حتى “باكيت الدخان”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى