الشأن السوريسلايد رئيسي

جيمس جيفري يعلنها.. روسيا والأسد بعلاقة متوترة والبحث جاري عن البديل

قال المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جيمس جيفري إنَّ: “روسيا غير راضية عن نظام الأسد وعلاقاتهم متوترة، لكنها لا ترى بديلاً مناسباً له يحفظ مصالحها في سوريا”.

وجاء تصريح جيمس جيفري خلال ندوة عقدها معهد “هدسون للدراسات والأبحاث” عن طريق تقنية الفيديو.

تحت عنوان “الضغط الأقصى على نظام الأسد لاستخدامه الأسلحة الكيماوية والفظائع الأخرى”.

جميس جيفري : إنهاء الأزمة السورية

وأوضح جيفري، أن موقف أمريكا من الأزمة السورية، هو إنهاء الأزمة بحلولٍ سياسية.

وفقاً لقرار الأمم المتحدة ومجلس الأمن رقم 2254، الذي يقتضي بوضع دستور جديد للبلاد وإخراج القوات الإيرانية ومحاربة تنظيم (داعش)”.

وأضاف: “بالإضافة إلى مواصلة الضغط على حكومة النظام السوري اقتصادياً ودبلوماسياً

بتحميلها مسؤولية كل هذا الدمار في البلاد واستخدامه السلاح الكيماوي”.

وبحسب المبعوث الأمريكي، فإن بلاده حققت بعضاً من هذه الأهداف التي عملت من أجلها خلال سنوات الأزمة.

روسيا : العلاقةمع الأسد ليست في أضل حالاتها

وحول ما يتعلق بتوتر العلاقة مؤخراً بين روسيا والنظام السوري، أوضح جيفري قائلاً:

“إنَّ الروس أكدوا لأميركا أن علاقتهم مع الأسد، ليست في أفضل حالاتها كما كانت عليه في السابق

وهم ليسوا سعداء بالأسد، ولكن المشكلة في نظرهم هي عدم وجود بدائل عنه، وأنّهم على اتصال وتواصل مع الروس ونعرف ذلك”.

وتابع: “أن الروس قلقون على قواعدهم في سوريا، وأنشطتهم الاقتصادية هناك

وهذه هي أهدافهم الرئيسية في سوريا، والروس ليس لديهم حل سياسي، وعملنا الآن هو تحقيق ذلك الانتقال السياسي”.

جيمس جيفري : مصالح الصين في الشرق الأوسط

وقال أيضاً: “أما الصينيون ووجودهم في الشرق الأوسط فلديهم اهتمامات مختلفة عن الروس

ربما يكون هدفهم الأول هو الحصول على أسعار منخفضة من البترول، فسوريا بالنسبة لهم ليست مربحة

ولا هدف لهم هناك، فقط هم يعززون من موقف الروس في مجلس الأمن”.

إيران تعمل على تقليص قواتها 

وعلى صعيدٍ متصل، قال جيفري، إنَّ: “إيران تعمل على تقليص حجم بعض قواتها في سوريا.

وهذا التقليص يعكس النجاح الهائل لسياسات العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب على إيران”.

اقرأ أيضاً : مسؤول أمريكي يكشف عن مصير حكم الأسد، وعن التراجع الأمريكي بهذا الشأن!!

وأضاف: “نرى بعض الانسحابات من القوات التي تقودها إيران، قد يكون بعضها تكتيكياً لأنهم لا يقاتلون في الوقت الحالي، ولكنهم أيضاً يفتقرون إلى المال“.

اقرأ أيضاً : حقيقة تراجع روسيا عن مهاجمة نظام الأسد إعلامياً.. وما علاقة تركيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق