فيديوغرافديني

طرائف النبي ومزاحه مع أصحابه..لماذا ضحك الله من صنيع صحابي وزوجته!؟

قصص دينية - كنتم خير أمة - الحلقة 2

على الرغم من كون النبي محمد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ نبياً من الأنبياء يتلقّى الوحي من السماء غير أن المشاعر الإنسانية تنتابه كغيره من البشر، وتمر به حالات من الضحك والبكاء ، والفرح والحزن، وتبرز قيمة العنصر الأخلاقي في حياة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في وضع هذه المشاعر المتباينة في إطارها الشرعي ، بعد أن أضاف لها بعداً راقياً..تعال معنا لتستمع إلى مزاح النبي ولا تنسى أن تبتسم لنا فـ “تبسمك في وجه أخيك صدقة“.

طرائف النبي ومزاحه مع أصحابه..لماذا ضحك الله من صنيع صحابي وزوجته!؟


كان لايقول إلا حقاً وإن كان مازحاً

هكذا وصف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

صاحبهم ونبيهم محمد بن عبد الله

الذي كان يداعب أصحابه ويقابلهم بالابتسامة

حتى جاء وصف رسول الله محمداً في حديث أصحابه أنه

لا يٌرى إلا متبسماً

حتى إنه ليخيل لمن رآه أنه من أحب الناس إليه

وفي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا: يا رسول الله، إنك تداعبنا، قال: (إني لا أقول إلا حقاً)

أحاديث عدة ومراجع تاريخية دونت مآثر السيرة النبوية

ومن بينها مزاح النبي محمد مع أصحابه

وما صاحبها من قول الحق والتأدب بالحديث والذكاء الحاد


نوى التمر ( النبي محمد )

كان علي رضي الله عنه جائعاً

ويأكل التمر في حضرة الرسول صلى الله عليه وسلم

فجعل علي يضع نوى التمر أمام النبي صلى الله عليه وسلم قاصداً أن يمازحه

فلما فرغ علي من أكل كل التمر

قال: يا رسول الله! هل أكلت التمر كله؟

عندها نظر النبي أمام علي فلم يجد أي نواة فقال

وأنت.. هل أكلت التمر بنواه يا علي؟

المصدر: صفحة الشيخ عمر عبدالكافي


عجوز الجنة

جاءت امرأة عجوز من الصحابيات إلى رسول الله صلى

الله عليه وسلم وقالت له: يارسول الله ادع الله أن يدخلني الجنة

فداعبها صلى الله عليه وسلم قائلاً: إن الجنة لاتدخلها عجوز

فانصرفت العجوز باكية، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحاضرين:

أخبروها أنها لاتدخلها وهي عجوز

إن الله تعالى يقول {إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً}

أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد الله إليها شبابها وجمالها

المصدر:  الترمذي


ولد الناقة

جاء رجل من الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وطلب منه دابة يسافر عليها قائلاً: (احملني)

فأراد النبي أن يمازح الرجل ويطيب خاطره فقال له:

إنا حاملوك على ولد الناقة

استغرب الرجل كيف يعطيه النبي صلى الله عليه وسلم ولد الناقة ليركب عليه

فهو صغير ولايتحمل مشقة الحمل والسفر

وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط

فقال الرجل متعجباً: وماأصنع بولد الناقة!

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد أنه سيعطيه ناقة كبيرة

فداعبه النبي قائلاً: وهل تلد الإبل إلا النوق؟!)

المصدر: أبوداود


طعام في الظلام

جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأراد ان يضيفه

فبعث إلى نسائه فقلن ليس لدينا إلا الماء

فقال النبي لأصحابه من يضيف هذا الرجل؟

فقال أحد الصحابة من الأنصار: أنا أضيفه

فانطلق به إلى امرأته وقال لها: أكرمي ضيف رسول الله

فقالت زوجة الصحابي ماعندنا إلا قوت أبناءنا

فرد عليها الزوج: هيئي الطعام وأصبحي السراج

ونومي الصبيان إذا أرادوا عشاء

نفذت المرأة ما طلبه زوجها الصحابي

فهيأت كل ما لديهم من طعام للضيف

وأطفأت سراج البيت

فجعل الصحابي وزوجته يمثلان أنهما يأكلان

فلما طلع الصبح ذهب الصحابي إلى رسول الله

فقال له النبي: ضحك الله الليلة وعجب من فعالكما

 فأنزل الله {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون})

المصدر:  البخاري


العبد

وفي قصة رسول الله صلى الله عليه وسلم

مع رجل من أهل البادية واسمه زاهر بن حرام

ان النبي جاء من خلف الرجل وهو لا يبصره

ثم احتضن رسول الله زاهراً وقال:

(من يشتري هذا العبد؟)

وقصد النبي الكريم أنه عبد الله دون شك

فقال زاهر: إذن والله تجدني كاسداً

فقال له رسول صلى الله عليه وسلم -: (لكن عند الله لست بكاسد)

المصدر: معجم الصحابة…الترمذي


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى