الشأن السوريسلايد رئيسي

واشنطن تنعت نظام الأسد بــ”المجرم”.. وتوضح حقيقة العقوبات وملايين الدولارات

أوضحت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، حقيقة ما تداولته وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، حول المساعدات التي قدمتها مؤخراً لسوريا بقيمة 31 مليون دولار، مؤكدةً أنها لن تذهب إلى نظام الأسد.

وجاء التوضيح، من خلال بيانٍ نشرته السفارة الأمريكية في دمشق عبر صفحتها الرسمية على منصة التواصل الاجتماعي (فيس بوك).

وقالت السفارة في البيان: “الولايات المتحدة مساهم رئيسي في تقديم المساعدة الإنسانية للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية فقط”.

وأضافت: “المساعدات الإنسانية للشعب السوري مبنية على الحاجة، ولا يوجد سيناريو يتلقى فيه نظام الأسد المجرم مساعدات أمريكية إلا في الأخبار المزيفة التي نشرها النظام السوري”.

وتابع البيان: “أن المجتمع الدولي أكد مراراً وتكراراً أنه لن تكون هناك مساعدات دولية لإعادة إصلاح ما دمره النظام وروسيا حتى يحدث تحول سياسي بموجب قرار مجلس الأمن 2254”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت أمس الجمعة، أنها ستقدم مساعدات بقيمة 31 مليون دولار إلى سوريا، معفاة من العقوبات، وذلك في إطار مكافحة فيروس كورونا.

وقالت إنّ: “مساعدات أمريكية جديدة ستقدم لسوريا لمكافحة كورونا”، موضحةً، أن “هذه المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية تُعفى من أية عقوبات أمريكية أو حتى عقوبات تفرضها الأمم المتحدة حاليًا في جميع أنحاء سوريا”.

اقرأ أيضًا: لأول مرة منذ سنين.. واشنطن تمد النظام السوري بملايين الدولارات كـ مساعدات وتعفيه من هذه البنود

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق