الشأن السوريسلايد رئيسي

إيران تكذّب روسيا ومصادر مقرّبة من الرئيس بوتين تحدد مصير بشار اﻷسد وللأبد

مصير بشار اﻷسد

نقلت وسائل إعلام روسية، عن أكاديمي روسي إمكانية عزل بشاراﻷسد واستقالته

فيما ذهب بيان إيراني إلى عدم وجود اتفاق مشترك مع روسيا حول تنحية الأسد، واصفاً إيّاه بــ “كذبة كبرى”

مصير بشار اﻷسد
مصير بشار اﻷسد

قال الأستاذ المحاضر في معهد العلوم الاجتماعية التابع لأكاديمية الاقتصاد الوطني والإدارة العامة لدى الرئاسة الروسية

سيرغي ديميدكينو، لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية، إنَّ:  بشاراﻷسد يشكل إلى حدٍّ بعيد (حجر عثرة)

لبدء حوار واسع في سوريا، بمشاركة الكرد والمعارضة في إدلب والإسلاميين المعتدلين، وجميع القوى في محيط دمشق”.

وأضاف ديميدكينو، ملقياً باللوم على بشار اﻷسد في عرقلة “الحوار الواسع في سوريا:

“منذ عام، ومن عامين، وثلاثة وأربعة، لا بل منذ 2011، فهو لا يتقبل المعارضة

ولا يتقبل الأكراد، على الرغم من أنهم يسيطرون الآن على مناطق ما وراء الفرات، أيّ حوالي ثلث سوريا تقريباً”.

الولايات المتحدة ودول الخليج العربي

وتابع الخبير الروسي: “الولايات المتحدة ودول الخليج العربي ليسوا راضين كذلك عن الأسد

فالحديث لا يدور فقط حوله كشخصية سياسية، بل حول بشار اﻷسد كرمز للإدارة السابقة

أيّ كرمز لحزب البعث، ورمز لاضطهاد الكرد، ولتلك المنظومة التي بدأت الانتفاضة ضدها”،حسب تعبيره.

اتفاق إيراني روسي لتنحية بشار اﻷسد

ومن جهتها، أصدرت إيران بياناً جديداً بشأن وجود اتفاق مع روسيا لتنحية رأس النظام السوري بشار اﻷسد وتحديد مصيره.

وجاء البيان، عبر تغريدة للمساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان

الذي قال فيه: “إشاعة الاتفاق بين إيران وروسيا لتنحية الأسد عن السلطة كذبة كبرى ولعبة لوسائل الإعلام الأمريكية –الصهيونية”، على حدِّ تعبيره.

وقال إنَّ: “بشار الأسد قائد كبير حارب الإرهاب التكفيري في العالم العربي، ونعم

بقوة السيادة الوطنية في سوريا، ووحدة جميع أراضيها” حسب وصفه.

مصادر مقرّبة من الرئيس الروسي

 

و الجدير بالذكر، أن الكثير من التقارير صدرت مؤخراً، عن مصادر مقرّبة من الرئيس الروسي

فلاديمير بوتين، تؤكد احتمالية عزل اﻷسد، الذي أصبح عبئاً ثقيلاً على روسيا

وعن وجود مخطط لتقسيمٍ ثلاثي في سوريا بين النظام السوري والمعارضة وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق