أخبار العالم العربي

صرافة غير شرعية.. توقيف 16 شخصًا في لبنان بينهم سوريين ومصيرهم؟

أعلن الجيش اللبناني أمس السبت، عن توقيف مجموعة من الأشخاص، سوريون ولبنانيون، يعملون في تحويل الأموال والصرافة غير الشرعية.

وجاء في بيان صادر عن الجيش، أن “قوة من مديرية المخابرات نفذت عمليات دهم متزامنة في 12 منطقة لبنانية مختلفة، تمكنت خلالها من توقيف 16 شخصًا، وضبطت حواسيب وأجهزة خلوية مستخدمة في عمليات التحويل، إضافة إلى مبالغ مالية كبيرة”.

ووفقًا للبيان، فإن الموقوفين هم 13 سوريًا وثلاثة لبنانيين يعملون “في مجال تحويل الأموال، وبعضهم تحت ستار مكاتب وشركات قانونية باستخدام منصة إلكترونية غير مرخصة” عائدة لإحدى الشركات المالية.

وكثفت القوى الأمنية في الأسابيع الأخيرة ملاحقة شبكات الصيرفة غير الشرعية، وأوقفت نحو 50 صرافًا بتهمة شراء الدولار بأسعار مرتفعة جدًا، ما انعكس سلبًا على سعر صرف الليرة التي شهدت تراجعًا في قيمتها أمام الدولار منذ الصيف الماضي.

ويشهد لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975-1990)، تزامنًا مع أزمة سيولة حادة وشح في الدولار وقيود مصرفية على الودائع وعمليات السحب.

وأمام الانهيار المتسارع، طلب مصرف لبنان نهاية الشهر الماضي من الصرافين ألا يتخطى سعر بيع الدولار 3200 ليرة، إلا أن الليرة سجلت منذ ذلك الحين انخفاضًا غير مسبوق في قيمتها مقابل الدولار الأمريكي في السوق السوداء.

اقرأ أيضًا: للتخفيف من المظاهرات الليلية.. الحكومة اللبنانية تتخذ حزمة إجراءات تحت غطاء مواجهة الكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق