الصحةسلايد رئيسي

خطر المشروبات الغازية “الكولا” في رمضان .. أمراض ومشاكل لن تتوقعها تحصل في جسمك

خطر المشروبات الغازية “الكولا” في رمضان

يوماً بعد يوم يعد شهر رمضان المبارك أيامه الأخيرة، حيث صام المسلمون حول العالم واحداً من أطول فترات النهار خلال العام، ترافق مع تقلباتٍ بالطقس وجائحة أقلقت العالم أجمع.

ومع قرب نهايته يتساءل البعض حول العادات بالطعام التي رافقته طيلة الشهر، فيما إذا أثرت على صحة الإنسان العامة سلباً أو إيجاباً.

ومع ارتفاع درجات الحرارة مؤخراً، رافقت بعض المشروبات الموائد الرمضانية ببيوت المسلمين حول العالم،

إلا أنّ بعضها قد يعطي شعوراً بالراحة لساعات وضرراً مدى الحياة، وسنتعرف إلى أبرزها تلك المشروبات فيما يلي.

المشروبات الغازية ( الكولا )

المشروبات الغازيّة هي مشروباتٌ صناعيَّة تتكوَّن من الماء، والسكَّر، والأحماض، والمواد الإضافية الحافظة كمواد الطعم والرائحة، ومواد اللّوْن، وثاني أكسيد الكربون، إضافة إلى مادة الكافايين وإنْزيم الببسين.

وهذه الغازات والنكْهات المُضافة هي التي تعطي هذا المشروب الغازيّ طعمَه المميَّز والمختلف، لكن ماذا عم ضررها على الجسم.

ما هي أضرار المشْروبات الغازيَّة وخصوصاً على الإفطار في رمضان ؟

أكدت الدراسات أنّ هذه المشروبات تؤدي إلى ارتفاعٍ ملْحوظ في الوزن؛ لأنّها تحتوي على نسبة كبيرة من السكَّريّات.

بينما تزيد نسبة الإصابة بأمراض الكبد المختلفة عندما تزداد كميّة المشروبات الغازيَّة المتناولة، وأبرزها تشمّع الكبد،

أيضاً كلّما زادت نسبة المشروبات الغازيَّة المتناولة كانت فرصة الإصابة بأمراض الكلى المختلفة أكبر، وتحديداً الحصى؛

لأنّها تحتوي على نسبة عالية من حمض الفسفور، الذي يغيّر منْ تركيبة البول.

وأوضحت الدراسات أنّ الضرر الذي تُحدثه المشروبات الغازيَّة يفوق تلك التي تُحدثه الكحول.

ويقال عن تلك المشروبات بحسب الطب الشعبي بالبلدان العربية، “حلوة على اللسان.. مضرّ للإنسان”، في إشارة لكون ضررها أكبر من فائدتها.

ومن بين الأمراض التي تسببها المشروبات الغازية في المعدة، مرض الارتجاع المريئي،

وهو عبارة عن تخريش قوي يصيب المعدة نتيجة خروج العصارة المعديّة منها وانتقالها للمريء،

فعندما يتناول الإنسان مشروبات غازية إضافيّة يتسبّب ذلك في زيادة نسبة الحموضة في المعدة، وبالتالي تقلّصات وتخرشات أكبر.

كما أنّ شرب “الكولا” يؤدي إلى مشكلات الفم والأسنان، وأبرزها تسوّس الأسنان، لأنّها تذيب طبقة المينا الخارجية للأسنان،

وذلك لأنّ فيها مجموعة من الأحماض والسُّكريّات.

اقرأ أيضاً : تعرف على الطعام الذي يساعدك على النوم الهادئ.. ويجنبك مخاطر قلة النوم القاتلة

أمراض مزمنة وخطيرة

أما حول الأمراض المزمنة، فبما أنّها سبب رئيس في الإصابة بالسُّمنة، فإنها تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري،

لأنّها تصعّب عمل البنكرياس في إفراز كميّة إنسولين تكفي لحرق السُّكَّر الداخل للجسم جميعه.

كما أنها تسبب ارتفاع ضغْط الدَّم، لأنّ المشروبات الغازية تزيد من لزوجة وحموضة الدَّم،

وبالتالي، تضعف مناعة الجسْم وتصبح إصابته بالأمراض المختلفة أكبر.

وتحدثت الدراسات بأنّ المشروبات الغازيَّة تسبب ظهور أعراض أمراض القلب، من ضغط كبير، ونسبة سكَّر عالية، ونسبة كوليسترول كبيرة،

إضافةً إلى زيادة الوزن، والتي تؤدّي جميعها إلى الإصابة بأمراض القلْب.

ومن المعروف أيضاً أنّ زيادة نسبة الفسفور في الدّم تقلِّل من نسبة الكالْسيوم فيه؛

لذلك عندما يتمّ شرب أو تناول المشروبات الغازيّة فإن ذلك يقلِّل من نسبة الكالسيوم في الجسْم ويزيد من نسبة الفسفور،

وبالتالي، يصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمشاكل العظام كالهشاشة والترقق والضعف.

معلومة أخيرة

تقول الأبحاث أنّ العلبة الواحدة من هذه المشروبات تحتوي على ما يعادل 10 ملاعق من السكر،

وهذه الكمية كافية لتدمير فيتامين ب الذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم، وضعف البنية، والاضطرابات العصبيّة، والصداع، والأرق، والكآبة، والتشجنات العضلية.

ينصح الأطباء بالابتعاد عن المشروبات الغازية واستبدالها بالفواكه الطبيعية، وخصوصاً خلال الصيام في رمضان

لأن شربها على معدة فارغة يضاعف أثارها السلبية، كما أن شربها على معدة ممتلئة بعد الطعام أيضاً يزيد من مخاطرها.

اقرأ أيضاً : اختبار يكشف الإصابة بـ كورونا خلال 15 دقيقة بدل 15 يوماً .. تعلنه دولة غربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى