الشأن السوريسلايد رئيسي

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار يسجل أرقامًا قياسية.. والفجوة بين الرواتب والأسعار كارثية

واصلت الليرة السورية اليوم الأحد، انهيارها أمام الدولار الأمريكي و العملات الأجنبية في العاصمة السورية، دمشق، ومناطق سيطرة المعارضة بالشمال السوري.

الاقتصاد منهار بدمشق

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ نشرة سعر الصرف اليومية بالسوق السوداء بدمشق أغلقت، مساء اليوم.

عند سعر الصرف للدولار الأمريكي: شراء 1710 ليرة سورية، مبيع 1720 ليرة سورية.

فيما لا يزال سعر الصرف بنشرة المصرف المركزي للنظام السوري وعند مكاتب الصرافة.

والحوالات المالية الملتزمة “إجباريًا” بقرارات المركزي يقف عند 700 ليرة سورية.

وبات انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار يشكل كارثة تواجه معظم السوريين القاطنين بمناطق سيطرة النظام السوري.

حيث بات راتب الموظف لا يعادل 25 دولارًا أمريكيًا، بينما تحتاج الأسرة السورية لـ 300 دولار أمريكي شهريًا لتدبر أمورها.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ أسعار السلع الرئيسية ارتفع بشكل جنوني، خلال اليومين الماضيين.

وأصبح تسعير السلع يشهد نوعًا من العشوائية التي لا يضبطها أي رقيب أو حسيب.

وأكمل مراسلنا بأنَّ سعر كيلو الشاي سجل، اليوم، سعر 10 آلاف ليرة سورية.

وكيلو السكر 650 ليرة سورية. وكيلو سمن الطبخ النباتي 5 آلاف ليرة سورية.

الدولار يلامس الألفي ليرة سورية في إدلب

وفي إدلب، قال مراسلنا، نور الدين محمد، إنَّ سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية بلغ، صباحًا، 1670 ليرة سورية، ليغلق سعر الصرف مساءًا عند 1805 ليرة سورية.

وانعكس سعر الصرف على أسعار المواد التموينية والمحروقات بمناطق سيطرة هيئة تحرير الشام وذراعها السياسي، هيئة الإنقاذ.

تزامنًا مع رفع الأخيرة لسعر مادة الخبز للربطة الواحدة 10 أرغفة وزن 850 غرام لـ 500 ليرة سورية.

وعن الرواتب بالشمال السوري، نوّه مراسلنا إلى أنَّ رواتب العاملين بالمنظمات وهم قلّة قليلة، تتراوح بين 100 إلى 800 دولار شهريًا لحملة الشهادات الجامعية.

فيما يعتبر العامل الذي يتقاضى أجره بالليرة السورية هو الأكثر تضررًا من انهيار الليرة السورية.

حيث يتراوح راتبه بين 30 إلى 80 ألف ليرة سورية، ويتقاضى العامل بمجالات الإكساء راتبًا يوميًا قدره 3 آلاف ليرة سورية.

محلات الصرافة تشتري الدولار ولا تبيعه شمالي حلب

أما في مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا شمالي حلب، قال مراسلنا، محمد عرابي.

إنَّ سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بالمنطقة بلغ اليوم 1800 ليرة سورية للشراء، و1805 للمبيع، وأغلب محال الصرافة تشتري الدولار ولا تبيعه.

وتتراوح الرواتب بالمنطقة بين 150 دولارًا أمريكيًا إلى 1000 دولار للعاملين بالمنظمات الدولية.

ورواتب عناصر الشرطة والفصائل من 400 إلى 800 ليرة تركية، والعمال الذين يتقاضون بالليرة السورية بين 2000 إلى 3000 ليرة سورية باليوم.

بينما سجلت أسعار المواد الرئيسية: كيلو السكر 850 ليرة سورية، لتر زيت دوار الشمس 1600 ليرة سورية.

كيلو رز 950 ليرة سورية، كيلو سمن نباتي 1900 ليرة سورية، كيلو لحم غنم 12 ألف ليرة سورية.

اقرأ أيضاً : انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار يوقع قتيل وجرحى بـ حلب!

ويأتي انهيار سعر صرف الليرة السورية بعد تصريحات لأحد أبرز أعمدة الاقتصاد السوري وابن خال رأس النظام السوري، رامي مخلوف.

أكد فيها أنَّ الاقتصاد منهار وهناك أطراف منها زوجة رأس النظام السوري، أسماء الأخرس، تسعى لطرد مخلوف من قائمة “حيتان الاقتصاد”.

شاهد أيضاً : رامي مخلوف يصعّد مع “الأسد” ويكشف أسرار المفاوضات ويهدد بـ انهيار الليرة السورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق