الشأن السوريسلايد رئيسي

“قيصر” يكشف لأول مرة عن معلومات خطيرة تطال المعارضة السورية.. والأخيرة تهدده

نشرت صحيفة عكاظ السعودية لقاءً مثيراً مع أحد أكثر الشخصيات بروزاً اليوم في الشأن السوري، والملقب بـ “قيصر”، وهو العسكري السوري الذي انشق عن “نظام الأسد” حاملاً معه آلاف الصور لضحايا التعذيب من المدنيين السوريين.

ونقلت الصحيفة عنه مفاجأة غير متوقعة حول تعرضه لتهديدات من قبل شخصيات في المعارضة السورية.

رغم كل ما قدمه للقضية السورية من إثباتات وإجراءات أدت إلى تحركات دولية كبرى، كان آخرها إقرار قانون قيصر في الكونغرس الأميركي.

وقال “قيصر” مشيراً إلى التهديدات المباشرة التي تلقاها من قبل المعارضة السورية :

“تعرضنا لابتزاز كبير من شخصيات تدعي أنها تمثل جزءًا من المعارضة السورية، وبلغت هذه الابتزازات حد الخطر الأمني على حياتنا”.

وأضاف موضحاً: “ربما ليس الوقت مناسباً للكشف عن التفاصيل والأسماء والجهات، لكن سيأتي اليوم الذي نكشف للشعب السوري حقيقة هذه الفئات المعارضة.

على الأقل الشخصيات التي تعاملنا معها في بداية العمل على الملف” في إشارة إلى ملف قانون قيصر

الذي أخذ سنوات من العمل مع جهات عدّة في أمريكا إلى أن توصل لفرض عقوبات على نظام الأسد وحلفائه.

وذكرت الصحيفة أنه تحدث عن طبيعة علاقته بالمعارضة السورية بقوله: “للأسف منذ البداية لم تقدم لنا المعارضة المتمثلة بالائتلاف

أو المستقلة عنه أية مساعدة سياسية أو مالية أو على سبيل الدعم الدولي”.

وأردف بقوله: “على العكس تمامًا، هناك من حاول ابتزاز الملف وابتزاز الفريق وتحديدًا (قيصر وسامي كأشخاص)

كنا نأمل أن تكون المعارضة سندًا لهذه القضية التي تتعلق بآلاف السوريين لكن هذا لم يحدث”.

كما أكد أن “جزء كبير من مدعي المعارضة السورية التي أرادت أن تتولى العمل في الملف

استهترت بأمننا وسلامتنا وسلامة عائلاتنا من أجل أن تتصدر المشهد وتجني مكاسب مادية وغير مادية من هذا الملف”.

وأكد قيصر أن فريق عمله لا يسعى إلى أية مطامع سياسية إطلاقًا والهدف الأساسي للعمل هو نقل هذا الملف للعالم الخارجي وفضح جرائم الأسد.

اقرأ أيضاً : مع اقتراب دخول ” قانون قيصر ” حيّز التنفيذ في سوريا.. واشنطن تكشف آلية تطبيقها وتهدد

ويذكر أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، كان قد وقّع على “قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا“، ضمن إقراره الموازنة الدفاعية الأمريكية، ويسمح القانون بفرض عقوبات جديدة على المسؤولين السوريين، وعلى الدول المتعاونة مع النظام أيضاً، ويُلزم الولايات المتحدة بالملاحقة الدولية للمتهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

اقرأ أيضاً : القادم أعظم.. مسؤول أمريكي يكشف عن تاريخ تنفيذ “قانون قيصر” في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق