الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

يعاملونا كالدواب.. أحد المحجور عليهم بمراكز النظام السوري بسبب كورونا يكشف عن فظائع (فيديو)

نشر مواطن سوري يدعى، أسامة الحموي، يوم أمس الاثنين مقطعًا مصورًا على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يفضح فيه المعاملة التي وصفها بـ “اللانسانية” والتي تمارس عليهم في مراكز الحجر الصحي كإجراء وقائي من فيروس كورونا في مراكز سيطرة النظام السوري وسط العاصمة دمشق.

وقال الحموي في المقطع راجيًا أن يصل كلامه لرأس النظام السوري، بشار الأسد:

“أنا أسامة الحموي أتكلم من مركز حجري الصحي في دار الأيتام بكفرسوسة في دمشق، بعد حجر قضينا فيه 8 أيام،

ونناشد منه وزارة النقل ووزارة الصحة وأي وزارة في العالم ممكن تساعدنا، نحن عم يعاملونا بالحجر بطريقة لاإنسانية”.

وأضاف الحموي: “نحن كلنا أولاد عالم ولكنهم يعاملوننا كالدواب، الواسطات والمحسوبيات والرشاوي عم تشتغل حتى بأرواح العالم”،

ونوه إلى سوء إدارة الأطباء القائمين عليهم،

فقال: “إنه أتى قبل أيام دكتور يدعى (سعد القصيري) ليأخذ مسحات من أجل التحاليل لم يكن يرتدي كمامة”.

وأكد خلال المقطع بأن “المدعوم وصاحب الواسطة في النظام السوري هو من يتم إجراء مسحات له،

أما الشخص العادي فيتم الدعس عليه وعلى كل عائلته، ورئيسة مديرية الصحة المدعوة الدكتورة هزار، تقدم لنا وعود كاذبة

ووزير نقل النظام كذب علينا كذلك ووعدنا بحجر كل شخص بمدينته ولكن وضعونا جميعا بدمشق”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو والصور|| دبكة ولعب “الورق” في مركز للحجر الصحي بدرعا..

ووضع صورة شخص قال إنه من مديرية الصحة وهو مسؤول عن إجراء المسحات من أجل تقييم إختبارات كورونا،

وهو الذي رفض إجراء مسحات لنا، وأخبرنا بأنه يجب إحضار واسطة ودعم لأجل إجراء الاختبارات والخروج من هذه المراكز”.

والجدير ذكره أنّ وزارة صحة النظام السوري أعلنت بأن أعداد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها إلى 58، و36 حالة شفاء و3 وفيات،

فيما شكك رواد وناشطون سوريون موالون على مواقع التواصل الاجتماعي بصحة هذه الأرقام متوقعين أن يكون العدد الحقيقي أكبر منه بكثير.

اقرأ أيضاً : إيران ثاني دولة بإصابات كورونا بعد الصين.. والكمامات الواقية مفقودة في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى