الشأن السوريسلايد رئيسي

للمرة الأولى.. الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد

الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها

لقي أحد عناصر جيش الشرقية “فصيل تابع لـ (الجيش الوطني) المعارض المدعوم تركيًا” حتفه، اليوم الثلاثاء، على يد عناصر الاستخبارات التركية ببلدة سلوك جنوبي تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد
الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بمناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركيًا، محمد عرابي،

إنَّ العنصر بجيش الشرقية، أبو حيدر دحلة، وهو من أبناء دير الزور ويتبع لمجموعة، أبو عرب دحلة،

كان يمر على حاجز مشترك للاستخبارات والجيش التركي والفصائل المدعومة تركيًا عند مدخل بلدة سلوك جنوبي تل أبيض، ولم يتوقف على الحاجز.

الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد
الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد

وأكمل مراسلنا بأنَّ أحد قناصي الحاجز التابعين للمخابرات التركية أطلق رصاصة من الخلف على دحلة، لتستقر بقلبه وتودي بحياته بشكل فوري.

اقرأ أيضاً : صور || قتلى وجرحى من المدنيين بمفخخة ضربت بلدة سلوك شمالي الرقة

وتابع مراسلنا بأنّ مقتل دحلة تسبب باشتباكات بين القوات والمخابرات التركية وعناصر جيش الشرقية

الذين كانوا يطلقون النار على الحاجز من مسافة متوسطة خوفًا من أن يتم قنصهم، لتقتصر الأضرار بالحاجز على المادية، حتى الآن.

الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد
الاستخبارات التركية تقتل عنصرًا من الفصائل الموالية لها شمال الرقة والأخيرة ترد

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ المنطقة لا زالت تشهد حالة من الاستنفار، خاصة مع طلب القوات التركية المتواجدة على الحاجز لتعزيزات عسكرية من القاعدة التركية الموجودة بالمنطقة.

والجدير بالذكر أنَّ المناطق التي سيطرت عليها تركيا مؤخرًا بريفي الحسكة والرقة الشماليين ضمن إطار عملية “نبع السلام”

تشهد نوعًا من التململ بين عناصر الفصائل الموالية لتركيا نتيجة تأخر الرواتب وإجازات التبديل.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || قتلى وجرحى بـ”مفخخة” ضربت مدينة سلوك شمال الرقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق