الشأن السوريسلايد رئيسي

النصائح التي قدمها فاروق الشرع وشخصيات بارزة لـ الأسد

نشر المستشار والدكتور في الفقه الإسلامي، والعضو السابق في مجلس الشعب التابع للنظام، محمد حبش، أمس، منشوراً على صفحته الشخصية في فيس بوك ذكر فيه أن بشار الأسد لم يستمع للنصائح التي قدمها له كل من فاروق الشرع وحسن تركماني وداوود راجحة وآصف شوكت.

نصائح فاورق الشرع وآخرين 

كما ذكر حبش أنه كان من بين الذين قدموا النصائح التي تضمنت محاور عدّة
منها الانتخابات المبكرة، ومحاكمة القتلة، وتحييد الجيش.

وانتخاب حكومة وحدة وطنية، والتوافق على دستور ديمقراطي، وإجراء حوار وطني حقيقي، ونوه أنهم أبلغوه بأن العنف ليس حلاً لأن الشعب ليس عدواً.

وأشار حبش أن جواب بشار الأسد لكل من نصحه كان بكلمات مقتضبة لا أكثر “لا تقلقوا أبداً.. كل شيء سينتهي آخر الشهر…”.

وتابع حبش قائلاً: ” تكرر هذا الجواب معي اثني عشر شهراً ويبدو أنه يتكرر إلى اليوم….”.

عضو سابق بمجلس الشعب يكشف النصائح التي قدمها فاروق الشرع وشخصيات بارزة لـ الأسد

ووصف السنوات الماضية بما حملته على سوريا بالكارثة، واسترسل في شرح حال السوريين، والأوضاع المعيشية المزرية.

والظروف التي عانوا منها، وأشار إلى خسائر الأرواح التي لا تعد ولا تحصى، وحالة التهجير والهجرة التي شتت الشعب السوري في كل مكان.

وذكر أن هناك ستة جيوش محاربة بمدافعها وبراميلها وطيرانها ودباباتها وأعلامها تخوض حرباً طاحنة على الأراضي السورية.

بالإصافة إلى “نحو مائة ميليشيا تابعة لهنا وهناك وكلها تضرب في المليان وسلاحها جاهز للقتال” بحسب تعبيره.

شاهد أيضاً : أسماء الاسد تجسست على السوريين دون مخابرات..قصة “تكامل”!

ونوه إلى استغلال إسرائيل للظروف السائدة في البلاد، والتي استباحت أجوائها كل الدول.

مما سهل على إسرائيل القيام بمزيد من الضربات الجوية نحو أراضيها وقال إنها ” جعلت من سوريا ملطشة تضرب فيها ليل نهار”.

وأكمل: سوريا باتت على ذيل القوائم في كل المؤشرات: الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والأمنية مؤشر الكراهية في أخطر ما يتصور.

شعب يتربص بعضه ببعض ويشمت بعضه بقتل بعض.

وذكر حبش أن سعر الدولار ارتفع إلى 1500 ليرة، وقارن هذا السعر براتب أستاذ الجامعة السوري الذي صار أقل من 40 دولار!.

وعلق على ذلك بأن سوريا باتت أفقر دول العالم ، وأشار أن القادم أسوأ بعد صدور قانون ” قيصر”.

الذي سيبدأ تطبيقة بعد أيام، وتوقع أن تصبح كل الكوارث أربعة أضعاف الوضع الحالي.

ثم وجه سؤالاً عاماً يُفهم من سياقه أنه موجه للنظام “هل هذا هو النصر الموعود؟” حيث كانت تلك الكلمة التي يتغنى بها النظام طوال السنوات الماضية.

وأردف بسؤال آخر ” هل هذه هي الحكمة والبصيرة؟ وهل تستطيع أي مؤامرة مزعومة ان تدمر الوطن بأسوأ من هذا؟ “.

بإشارة منه لكل التصريحات الصادرة عن النظام سابقاً والتي كان يبرر فيها حربه ضد الشعب أنها حرباً ضد المؤامرة الكونية على سوريا.

وفي نهاية المنشور ناشد جميع الدول لإيجاد حل ينهي عذاب الناس في سوريا، ويوقف ما اسماه ” مأساة إنسانية” بالإشارة إلى الحالة الإنسانية السيئة.

التي عمت البلاد بسبب الحرب والفقر والتشرد والتهجير المتعمد والهجرة وكل ما آلت إليه حياة السوريين.

===================================================================

فاروق الشرع اختفى وانتصر

يواصل عملية الاختفاء والظهور فتثور التساؤلات لماذا اختفى؟ وأين؟ ولماذا يظهر فجأة؟ وإلى أين سيمضي؟ 

ربما انشق وربما لا قد يكون تحت الإٌقامة الجبرية! أو ربما يتجهز لقيادة المرحلة المقبلة!

لكن أحداً لم يتوصل لإجابة شافية حول فاروق الشرع “ثعلب السياسة” السورية

فاروق الشرع من مواليد درعا عام 1938 

تخرج من قسم الإنجليزية بجامعة دمشق 1963، والقانون الدولي من “جامعة لندن” 1972

تعرف على حافظ الأسد أثناء عمله بـ” شركة الطيران السورية” 

وصل لمنصب وزير الخارجية بزمن حافظ ونائب الرئيس بزمن بشار

يعرف الشرع بالرجل الأيديولوجي الذي يحسن السباحة في مياه السياسة

يوصف بأنه رجل دولة بارع في إجراء التسويات..يعرف متى يصمت ومتى يتكلم

10 شهور مضت على آخر صورة لـ فاروق الشرع بعد مد وجزر بالظهور والاختفاء

 هل سيظهر الشرع مجدداً..  تابع الفيديو 👇

فاروق الشرع اختفى وانتصر، أرضى الأسد ولم يغضب السوريين، هل تعرف أين الشرع الآن !؟

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق