الشأن السوريسلايد رئيسي

مسؤول لبناني يزور دمشق ليلًا وقرارات عدة بين البلدين

بحث اللواء عباس ابراهيم، مدير عام الأمن العام اللبناني، عدة ملفات مع مسؤولين لدى النظام السوري، وذلك خلال زيارته ليلة أمس الثلاثاء للعاصمة دمشق.

وكشف اللواء ابراهيم، في مقابلة مع صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، عن تفاصيل زيارته إلى العاصمة دمشق، حيث تطرقت الأطراف إلى جملة ملفات، أبرزها ملف التهريب والمعابر غير الشرعية وكيفية التعامل مع موضوع انتقال الأشخاص بين البلدين في ظل أزمة كورونا.

وقال إبراهيم، “هناك ملفات عدة استدعت زيارتي إلى سوريا وخصوصًا إقفال الحدود بين البلدين، واجتمعت مع مسؤولين معنيين في الأمن والداخلية والخارجية لتنسيق انتقال اللبنانيين إلى لبنان وكذلك الأجانب الذين يريدون السفر إلى الخارج عبر مطار بيروت”.

وأوضح أنه “سيتم فتح الحدود حاليًا إيابًا، أي سيتم تنظيم عودة اللبنانيين من سوريا إلى الأراضي اللبنانية، والأجانب الذين والأجانب الذين يستخدمون لبنان كترانزيت إلى الخارج سيسهل عبورهم”.

إقرأ أيضاً: قمة رباعية جديدة حول سوريا.. وقرارٌ حاسم من واشنطن على تصرفات الأسد

وعن عودة السوريين إلى سوريا، قال إيراهيم، إن “السلطات السورية لا تزال تقفل حدودها، لكني علمت أن هناك اجتماعات قريبة جدًا في الساعات المقبلة سيتم خلالها اتخاذ القرارات المناسبة لعودة من يرغب من السوريين إلى بلادهم”.

وأشار إلى أن زيارته “كانت رسمية للبحث في ملفات عدة يعنى بها البلدان”، وعندما سئل عن التهريب، قال “التهريب هو وجبة دائمة على طاولة البحث”.

إقرأ أيضاً: بموقف محرج مذيعة أمريكية تضع شابًا صغيرًا في حضنها أثناء بث مباشر -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق