شاهد بالفيديوسلايد رئيسي

القبض على خليفة أبو بكر البغدادي .. والمخابرات العراقية تنشر تفاصيل عنه (فيديو)

أعلن جهاز المخابرات الوطني في العراق، أمس الأربعاء، اعتقال ” عبد الناصر قرداش ” الذي وصفته بـ”المرشح لخلافة أبو بكر البغدادي في زعامة تنظيم الدولة ” (داعش).

كما أوضحت المخابرات العراقية أن قرداش كان قد شغل منصب رئيس اللجنة المفوضة في تنظيم داعش،

وعمل مع التنظيم كقيادي منذ زمن “أبو مصعب الزرقاوي” الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في العراق، وخلال معارك “الباغوز” التي قادها بنفسه.

ونشرت خلية الإعلام الأمني بالحكومة العراقية، في صفحتها الرسمية على فيسبوك معلومات عن القيادي في تنظيم داعش الذي تم إعلان القبض عليه، مساء الأربعاء،

حيث بينت أن اسمه الكامل “طه عبد الرحيم عبد الله بكر الغساني” وكنيته “حجي عبد الناصر قرداش”

وقالت إنه من مواليد ١٩٦٧ في ” تل عفر” يسكن الموصل حي مشيرفة.

كما أوضحت أنه انتمى لتنظيم القاعدة في محافظة نينوى في عام 2007 وعمل بصفة إداري بولاية الجزيرة حتى نهاية العام،

حيث شغل منصب والي الجزيرة، وخلال فترة توليه المنصب قام بعدد من العمليات الإرهابية التي استهدفت القوات العراقية والمواطنين.

واستأنفت حول مهامه أنه كُلف في بداية عام 2010 من قبل والي الشمال بالعمل نائباً له

وبأمر من أبو عمر البغدادي تم تكليفه بشغل منصب والي ولايات الشمال (جنوب الموصل والموصل والجزيرة وكركوك )

وفي نهاية عام 2011 التقى بأبو بكر البغدادي في أطراف محافظة بغداد وكلفه بشغل منصب أمير التصنيع والتطوير.

وتابعت أنه كُلف بعدها من قبل البغدادي بالذهاب إلى سوريا وإنشاء مصانع أسلحة ومتفجرات وكواتم لتجهيز الولايات بها،

حيث قابل البغدادي أكثر من 100 مرة، إلى أن حدثت انشقاقات بالتنظيم وانشقاق جبهة النصرة عن “تنظيم الدولة ”

كُلف قرداش بمنصب والي الشرقية (الحسكة ودير الزور والرقة).

اقرأ أيضاً : القبض على نساء داعشيات يدربن أطفال مخيم الهول على ثلاثة أمور يتقدمها الجهاد!

كما شغل بعدها بأمر أبو بكر البغدادي منصب “والي البركة”، وبعد إعلان الخلافة كُلف بمنصب نائب أمير اللجنة المشرفة

وبعدها أمير اللجنة ثم نائب متحدث داعش أبو محمد العدناني وأميراً للجنة المفوضة، وبعد مقتل الأخير أصبح أميراً للجنة ونائباً للبغدادي.

وأكدت أنه كان المشرف الأول عن معركة كوباني والسيطرة على مدينة تدمر وحلب ودمشق ومعارك الباب،

إضافة إلى دوره الكبير في أحداث الباغوز الأخيرة.

واتهمته بأنه المسؤول المباشر عن صناعة ومتابعة وتطوير غاز الخردل الذي تم استخدامه في استهداف القوات العراقية داخل العراق فقط،

و بينت أنه أدى دوراً كبيراً في أغلب المفاوضات التي جرت بين التنظيم والفصائل والمجموعات الأخرى.

ويُذكر أن وسائل الإعلام العراقية نقلت الخبر بشكل رسمي، كما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي،

ويترقب المتابعين نتائج التحقيقات التي تجري مع عبد الناصر قرداش حالياً.

ويشار إلى أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش قتل في عملية سميت” كايلا مولر ”

وهي عملية عسكرية أمريكية أدّت إلى قتل أبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة (داعش) فجر يوم الأحد 27 تشرين الأول 2019 في الريف الشمالي لمحافظة إدلب في سوريا،

بعملية إنزال جوي أشرفت عليها وكالة الاستخبارات الأمريكية ونفذتها قوات خاصة من الجيش الأمريكي.

اقرأ أيضاً : لأول مرّة منذ 3 سنوات.. داعش يصل إلى تخوم مطار دير الزور مرتكباً مجزرة بقوات النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق