الشأن السوريسلايد رئيسي

لأول مرة الشرطة الروسية تتدخل بعد توترات واعتقالات لـ أتباع ” رامي مخلوف ” وهذا ما هددوا به

نفذت الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام السوري، خلال اليومين الفائتين، حملة دهم واعتقالات طالت 12 عنصر من العناصر الذين جندهم، رامي مخلوف ، سابقًا لخدمة مصالحه الخاصة،

فيما توالت الاستقالات من إدارة شركة سيريتل كان أخرها استقالة وزير سابق من إدارة الشركة، وذلك بحسب صفحات إعلام محلية.

وفي التفاصيل، اعتقل النظام السوري بمساندة الشرطة العسكرية الروسية، من محافظة اللاذقية،

عدة أشخاص من الجناح العسكري التابع لـ “جمعية البستان” التابعة لمخلوف،

وبذلك يصل عدد المعتقلين من العاملين والأنصار الموالين لرامي مخلوف قد بلغ 71 شخصاً.

ووفقًا للمرصد السوري، فإنه تم اعتقالهم في كل من دمشق، وحلب، واللاذقية، وطرطوس، وحمص،

40 منهم هم عاملين في شركة سيريتل، و31 من جمعية البستان،

وقد تم الإفراج عن بعض المعتقلين السابقين بعد استكمال التحقيقات معهم.

هذا وقد جاءت حملة الدهم والإعتقالات بعد حالات من التوتر والغضب سادت معظم مدن وبلدات الساحل السوري،

وتهديد هؤلاء المعتقلين بـ “حرق الأخضر واليابس إن مسّ مخلوف أي مكروه”، حسب ذات المصدر.

ومن جهة آخرى، ذكر موقع “سوق دمشق للأوراق المالية”، بأن الاستقالات توالت من مجلس إدارة شركة سيريتل،

كان آخرها استقالة وزير الاتصالات السابق في حكومة النظام السوري، محمد الجلالي، وذلك في تاريخ 17 أيار 2020،

واستقالت نائب رئيس مجلس إدارة بنك سوريا والمهجر الموالي، إحسان البعلبكي، في ذات اليوم.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يبدأ بتنفيذ تهديداته ويحجز على أملاك رامي مخلوف

وكانت هذه الاستقالات قد جاءت في كتب رسمية وجهت لسوق دمشق للأوراق المالية، ونشرها الموقع على معرفاته الرسمية،

كما استقال بعد 3 أيام من عضوية مجلس إدارة شركة سيريتل، “إيهاب محمد مخلوف”،

وعيين بدالًا عنه “علي رامي مخلوف” بدلاً منه، ممثلاً لـ” شركة صندوق المشرق الاستثماري” المساهمة المغفلة القابضة الخاصة.

كما أن الموقع كشف في وثيقة صادرة عنه رأسمال شركة سيريتل، المملكومة لمخلوف حالياً والبالغ قيمته 3.35 مليارات ليرة،

وعدد الأسهم المصدرة 33.5 مليون سهم، بينما وصل عدد المساهمين إلى 6,521 مساهماً بنهاية 2019، وعدد المؤسسين 5،

فضلًا على أنّ مخلوف يملك أيضًا 14858 سهم في بنك سوريا والمهجر، فضلاً عن آلاف الأسهم في البنوك الأخرى.

والجدير ذكره أنّ خلافات نشبت بين النظام السوري ورامي مخلوف،

بعد فرض مبالغ ضريبة على شركة الأخير الذي رفض دفع ما ألزمه به النظام السوري،

وعمد إلى محاولة فضح تلك الخلافات أمام الإعلام من خلال تصوير ، فيديوهات تكلم فيها عن المشاكل.

اقرأ أيضاً : انشقاقات ومحاولة انقلاب في “سيريتل”.. و رامي مخلوف يستعين بابنه وتطورات لافتة أخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق