أخبار العالمسلايد رئيسي

خامنئي ينشر رسماً يثير غضب إسرائيل وأميركا وسط تهديدات متبادلة بـ يوم القدس العالمي

غرد رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتيناهو” أمس الأربعاء، على صفحته الخاصة في منصة تويتر رداً على نشر المرشد الإيراني ” علي الحسيني الخامنئي ” رسماً كاريكاتورياً يشير إلى “نهاية إسرائيل”.

وقال نتنياهو في تغريدته: ” إن أي نظام يهدد بتدمير إسرائيل يواجه خطراً مماثلاً” بتهديد صريح منه لتصعيد المواجهة مع إيران.

ويذكر أن الرسم الذي نشره خامنئي، أمس الأربعاء، بمناسبة يوم القدس العالمي الذي يحل الجمعة،

يعبر عن احتفال مفترض بتحرير القدس الشرقية المحتلة، حيث يظهر في محيط المسجد الأقصى جنود فلسطينيون وأعلام فلسطين،

ورايات ميليشيا “حزب الله” اللبناني، وصور رموز شيعية، من بينها المرشد الإيراني السابق “الخميني”.

ومكتوب على الرسم عبارة “فلسطين ستكون حرة” و “الحل النهائي: المقاومة حتى الاستفتاء”.

مما أثار غضب نتنياهو وعلق قائلاً: “تهديد خامنئي بتنفيذ الحل النهائي ضد إسرائيل يذكر بخطة الحل النهائي الخاصة بالنازيين لتدمير الشعب اليهودي”

وهي الذريعة الإسرائيلية المستخدمة دائماً بالتذكير بالمحرقة اليهودية المزعومة.

حيث يقول الإسرائيليون، إن مصطلح “الحل النهائي” كان تعبيراً استخدمه قادة ألمانيا النازية، وأشار إلى القتل الجماعي لليهود في أوروبا.

اقرأ أيضاً : الحرس الثوري يكشف تفاصيل المخطط الأمريكي لقصف منزل خامنئي.. ويعد بالرّد

ومن جهته هاجم “مايك بومبيو ” وزير الخارجية الأمريكي خامنئي في تغريدة على تويتر، واصفاً الرسم الكاريكاتوري بـ “المعادي للسامية” و”البغيض”.

فيما كتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة الفارسية على تويتر: “هذا ما تبقى للنظام الإيراني،

محاولة إقناع نفسه برسومات طفولية بأن خططه غير الواقعية ستتحقق”.

وأضاف المتحدث : “النظام الإيراني ليس معادياً للسامية بطبيعته وينكر الهولوكوست، بل يستخدم أيضاً تعبيراً نازياً مرّ عليه 80 عاماً”.

ومن الجدير بالذكر أن المأساة الحقيقية للقضية الفلسطينية، هي انتقالها من أيدي العرب إلى أطراف دولية تدعي حرصها على القضية،

وتدفع المنطقة بأكملها إلى حالة من التوتر والصراع المزعوم دون أي جدوى حقيقية تطال فلسطين والشعب الفلسطيني.

اقرأ أيضاً : مفأجاة غير سارة لبشار الأسد من إيران.. نائب إيراني يفجرها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق