الشأن السوريسلايد رئيسي

بين الطيران المسير والصواريخ الموجهة.. قوات النظام السوري وإيران مستمران بخرق اتفاقية إدلب

أصيب طفل جرّاء استهداف قوات النظام السوري، اليوم الجمعة، بصاروخ موجّه سيارة نقل مدنيين بسهل الغاب غرب حماة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إنَّ قوات النظام السوري المتمركزة في قرية المنارة، استهدفت بصاروخ كورنيت سيارة مدنية نوع فان في قرية الزقوم بسهل الغاب.

وبحسب مراسلنا، فإن طفلاً صغيراً أصيب بجروح جراء الاستهداف، حيث تمّ نقله على إثرها إلى أقرب مشفى.

وعلى صعيدٍ متصل، استهدفت طائرة استطلاع إيرانية مذخرة، مساء الأربعاء الفائت، سيارة “بيك آب” تابعة لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” بالقرب من بلدة “حزانو” شمال إدلب بصاروخ موجه، لم تخلف أضراراً تذكر.

وكانت قوات النظام السوري، استهدفت في شهر نيسان الفائت، بطائرة مسيرة سيارة عسكرية تابعة لفصائل المعارضة في قرية العنكاوي، ما أدى آنذاك، لمقتل أربعة عناصر من الجبهة الوطنية للتحرير، في ظل اتفاق الهدنة الموقعة بين الأطراف الضامنة (تركيا وروسيا) منذ الخامس من مارس/ آذار الفائت.

حيث يشهد الاتفاق المذكور أو ما بات يعرف باتفاق موسكو نوعًا من الثبات خاصة من ناحية الغارات الجوية، فيما تخرقه باستمرار قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية عبر الحركات الاستفزازية المتمثلة باستهداف المدنيين وعناصر الفصائل عند خطوط التماس.

اقرأ أيضًا: قوات النظام تثبت قواعد صواريخ حرارية لاستهداف المدنيين في ريف حماة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق