الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| تركيا توقف رواتب أحد فصائل المعارضة الموالية لها.. ومصدر عسكري يوضح

عاقبت تركيا فصيل جيش الشرقية التابع للفصائل المعارضة المدعومة تركيًا (الجيش الوطني) عبر إيقاف رواتب الفصيل في الوقت الذي يقترب فيه موعد عيد الفطر وقبلها أيام شهر رمضان المبارك.

سبب معلن وآخر حقيقي

وقال أحد عناصر فصيل جيش الشرقية الذي ينحدر معظم مقاتليه من محافظات شمال شرق سوريا لوكالة “ستيب الإخبارية”.

إنَّ الأتراك تذرّعوا بأنَّ الفصيل لم يسلم تركيا المطلوبين لها بسبب اقتتال جرابلس شمالي حلب مع الشرطة العسكرية.

وبيّن العنصر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه خوفًا من الفصل من العمل أو الاعتقال من الجانب التركي.

خاص|| تركيا توقف رواتب أحد فصائل المعارضة الموالية لها.. ومصدر عسكري يوضح
الجيش الوطني

بإنَّ السبب الرئيسي وراء إيقاف رواتب الفصيل من قبل تركيا هو عدم إرسال الفصيل لمقاتلين ضمن عقود مشابهة لعقود “المرتزقة” إلى ليبيا.

للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الليبي المدعومة تركيًا ضد قوات الجيش الوطني الليبي “قوات حفتر”.

فصائل تفشل بخداع تركيا

وأكمل العنصر بأنَّ جيش الشرقية لم يرسل أي عنصر إلى ليبيا، حتى اللحظة، فيما حاول فصيلي أحرار الشرقية والجبهة الشامية خداع تركيا.

عبر تجنيد عدد قليل من الشبان من المخيمات وإرسالهم تحت اسم هذه الفصائل إلى ليبيا.

مؤكدًا أنَّ الخدعة لم تنطلي على تركيا، وهو ما يرجح أن تخيّر تركيا هذه الفصائل، خلال الفترة القادمة.

بين إرسال مقاتلين بالمئات وعلى رأسهم قادة الفصائل إلى ليبيا، أو مواجهة مصير جيش الشرقية وإيقاف الدعم عنهم.

لماذا بهذا الوقت بالذات

ولفت العنصر إلى أنَّ اتخاذ القرار من قبل تركيا بإيقاف الرواتب بهذا الشهر بالذات هو للضغط على الفصيل الذي يتبع للفيلق الأول.

وقائده الرائد المنشق، حسين حمادي، للدفع بمقاتلين إلى الأراضي الليبية.

والتضييق عليهم بالفترة التي يحتاجون بها للأموال لعائلاتهم في شهر رمضان والعيد.

اقرأ أيضاً : فصائل للمعارضة الموالية لتركيا توافق للمرة الأولى على الذهاب لليبيا.. هكذا أجبرتها المخابرات التركية

وأوضح العنصر بأنَّ تركيا بلّغت المقاتلين المتواجدين بليبيا بتأجيل تبديل النوبات وإعادة العناصر بإجازات من ليبيا.

تحت ذريعة الطيران، ولكن السبب الحقيقي هو احتدام المعارك هناك.

شاهد أيضاً : تسجيل صوتي يوحي بإيقاف الدعم التركي عن أكبر فصائل المعارضة.. وعشرات الجرحى عادوا من ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق