الشأن السوريسلايد رئيسي

حزب الله يجهز الفيلق الأول بقوات النظام السوري لشن حرب ضد إسرائيل.. والأخيرة ترفع الجاهزية

نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، يوم أمس الجمعة، خبرًا مفاده بأن ميليشيا ” حزب الله ” اللبنانية تجهز الفيلق الأول التابع لقوات النظام السوري، وذلك من أجل شن حرب مستقبلية ضدّ إسرائيل.

وقالت الصحيفة: “إنّ الحزب يعمل على جمع معلومات استخباراتية عن إسرائيل في الجولان، كما يعمل على تدريب قادة وجنود سوريين”، منوهًة إلى أنّ الحزب إذا قرر شنّ هجوم على إسرائيل من الجولان فسيستخدم عناصر الفيلق الأول في النظام السوري، وذلك لأنهم يمتلكون أسلحة ومعدات لوجستية مهمة.

وتتوقع الصحيفة أن يهاجم الحزب إسرائيل في حال تضرر النظام الإيراني في طهران لأيّ سبب ما، وسيدعم حينها حزب الله عناصر النظام السوري الذين سيستخدمهم أداة للحرب بيده، عسكريًا وبشريًا.

وكشفت الصحيفة، بأنّ الجيش الإسرائيلي على أُهبة الاستعداد دائمًا، كما رفع مستوى جاهزيته مشددًا احتياطاته في الشمال، فهو يدرك بأنّ حملة “الحرب بين الحروب” التي يشنها ضد إيران في سوريا، قد ارتفعت وتيرتها بالآونة الأخيرة، وهي التي يمكن أن تدفع بميليشيا حزب الله لشن هجوم عليها.

اقرأ أيضاً : نصر الله: إخراج الإيرانيين وفصائل “المقاومة” من سوريا هدف لن يتحقق

وفي السياق، حسب تقرير لمركز “JCPA”، فإنّ الجيش الإسرائيلي اتهم حزب الله بتزايد نفوذه على النظام السوري، حيث عمدا إلى تأسيس قاعدة عسكرية دائمة على مرتفعات الجولان.

فيما أكد الجيش الإسرائيلي بأن حزب الله يستخدم مقراته الجنوبية بقيادة الحاج هاشم لجمع المعلومات ولتدريب العناصر، الذين جندهم الأخير من السوريين، حيث تمكن من تجنيد أكثر من 3 آلاف و500 عنصر من جنوب غرب سوريا مقابل حوافز مالية، بحسب ذات المصدر.

والجدير ذكره أنّ الجيش الإسرائيلي، في الأشهر الأخيرة، بدأ عملية لرفع الجاهزية لمواجهة سيناريوهات من التصعيد وحتى حالة نشوب حرب، في المنطقة الشمالية على الحدود اللبنانية السورية، وأطلق الجيش على الخطة اسم “رياح السماء”، بحسب ما نشره موقع “العربية نت”.

اقرأ أيضاً : ألمانيا تتخذ خطوات جديدة بشأن ميليشيا حزب الله وسط ترحيب دولي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق