أخبار العالم العربي

طريق يسكنه “الجن” في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)

طريق يسكنه “الجن” في السعودية

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً حول حوادث سير غريبة تكررت في السعودية ضمن ما أسموه (طريق الجن) وهو أحد الطرق بمنطقة الباحة في السعودية، حيث شهد يوم الجمعة الفائت حوادث مميتة، وذلك بعد انزلاق عدد من السيارات وانشطارها إلى نصفين، فيما أكد عدد من المتابعين أن الأمر يتكرَّر في نفس المكان منذ مدة طويلة.

طريق يسكنه "الجن" في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)
طريق يسكنه “الجن” في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)

ومن جهتها نشرت حسابات إخبارية سعودية، صوراً لسيارتين بعد انزلاقهما على طريق في قرية “الحمدة بني سارة” في منطقة الباحة؛ جراء اصطدامهما بعمود إنارة وانشطارهما إلى نصفين.

وكما أكد “الهلال الأحمر” السعودي، أنه يحاول إنقاذ مصابي الحوادث والتي نتج عنها عدد من الوفيات وإصابات خطيرة، إلا أنّ معظم الحالات تفقد حياتها مباشرةً، جراء اصطدام المركبات بأعمدة الإنارة على هذا الطريق، دون أن يحدد سبب الاصطدام.

طريق يسكنه "الجن" في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)
طريق يسكنه “الجن” في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)

وأشار متابعون سعوديون من قرية الحمدة بني سارة في الباحة، إلى أن هذه المنطقة تحديداً على الطريق “مسكونة من الجن”، وتتكرر حوادث الانزلاق عندها وارتطام السيارات بأعمدة الإنارة بشكل دائم وخاصة في الفترة الأخيرة.

طريق يسكنه "الجن" في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)
طريق يسكنه “الجن” في السعودية يتسبب بحوادث غريبة.. فما قصته (صور)

ولكن متابعين آخرين سخروا مما قاله البعض حول “طريق الجن“، مؤكدين أن انزلاق المركبات يرجع إلى هطول الأمطار ونعومة الطريق، مطالبين الجهات المختصة بمعالجة الأمر.

ومن الجدير بالذكر أن روايات وجود الجن تتكرر في السعودية وتُنسب إلى عدة مناطق، فمثلاً في المنطقة الصحراوية التي تبعد حوالي 20 كلم جنوب مدينة القيصومة وحتى منطقة الصمان، يقال أنّ هناك جنّ اسمه “أبو نويرة” يُشعل الأنوار في الصحراء وشاهده العديد من الأشخاص الذين مرّوا من هذه الطريق، إذ يظهر شعاع نور ضخم وكأنه سيارة قادمة إليك ثم يتلاشى عن الأنظار ويظهر في مكان آخر.

اقرأ أيضاً : تفسير حلم الجن في المنام

كما يقول البعض أن مدينة رأس الزور سابقاً (رأس الخير حالياً) على ساحل الخليج العربي، هي عاصمة الجن وخالية من البشر، ومنهم من يرجمون “بصوت الحصى” من دون أثر ويحركون الأشياء من مكان إلى آخر فتظهر كأنها تطير في الهواء.

وبالإضافة إلى حكايات كثيرة تروى عن المنطقة المعروفة بـ”المشطّب” أو”معازف الجن” أبرزها أن رجل قد مرّ على المنطقة المذكورة فوجد أناساً استقبلوه ونام عندهم ليستيقظ صباحاً على صحراء قاحلة فارغة من البيوت والناس، وقد نقل هذا الرجل حكايته، مؤكداً أنهم كانوا من الجن.

ومن جهة أُخرى يُكذب العقلاء تلك الحكايا ويعيدون أسبابها إلى الجهل وقلة المعرفة، وتفسير بعض الظواهر دون الاستناد لحقائق علمية، وبناء الحكايات وتناقلها من شخص إلى آخر دون التأكد من صحتها.

اقرأ أيضاً : ربما سببها الجن أو السحر.. حرائق غامضة تطال منزل تركية وابنتها بـ قونيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق