الشأن السوريسلايد رئيسي

أخذوا فتاة عنوةً.. اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة الموالية لتركيا برأس العين

اندلعت اشتباكات عنيفة في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي، بين عناصر من فصيل “صقور الشمال” من جهة، وعناصر من الفرقة 20 من جهة أخرى، بسبب امرأة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، إنَّ اشتباكات عنيفة جرت، اليوم الأحد، بين عناصر “صقور الشمال” وأبناء مدينة ديرالزور من “درع الحسكة” والفرقة (20) التابعتين لفصائل المعارضة المدعومة تركياً (الجيش الوطني).

وبحسب ما حصل عليه مراسلنا من معلومات، فإن سبب الاشتباك يعود إلى أن عناصر من فصيل “صقور الشمال”، أقدموا على اعتقال امرأة عنوةً عنها وعن أهلها، رغبةً منهم في تزوجيها لأحد عناصرها، ما دفع أبناء المنطقة للاشتباك مع العناصر.

اقرأ أيضاً : شبيحة “آل بري” يعتدون على قوات النظام في مدينة حلب.. ما علاقة حظر التجوال

وأوضح مراسلنا في المنطقة، أن المجموعتين استخدمتا الأسلحة الخفيفة والمتوسطة أثناء الاشتباك، ما سبب حالة من الهلع والذعر بين الأهالي وأصحاب المحال الذين لاذوا بالفرار وإغلاق محالهم.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت، يوم أمس السبت، بين فصيل “أحرار الشرقية” من جهة، وفرقة “الحمزات” مدعومة بقوات من الشرطة العسكرية من جهة أُخرى، وذلك في بلدة تل حلف بريف رأس العين شمال الحسكة، أسفرت عن قتلى وجرحى.

اقرأ أيضاً : بسبب الانتهاكات بحق المدنيين.. اقتتال دموي بين الفصائل التركية في رأس العين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق