نشرة الأخبار اليوميةسلايد رئيسي

أهم أحداث سوريا والعالم- الاثنين 25/05/2020

أخبار اليوم

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن السوري 

أخبار سوريا

عيّن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سفير موسكو لدى النظام السوري، ألكسندر يفيموف، ممثلًا رئاسيًا خاصًا لتطوير العلاقات مع النظام السوري.

ونُشر في الموقع الرسمي للمعلومات القانونية، مرسومًا أصدره بوتين، بتعيين

السفير الروسي المفوض لدى سوريا، “ممثلًا خاصًا للرئيس الروسي لتطوير العلاقات مع الجمهورية العربية السورية”.

ويدخل المرسوم حيز التنفيذ اعتبارًا من اليوم الموافق لـ 25 من مايو/أيار 2020.

وكان السفير الروسي يفيموف، قال منذ أيام، إن بلاده ستواصل الحرب في إدلب دون تردد تحت شعار “محاربة الإرهاب”.

وأشار إلى أنّ “اتفاقات وقف إطلاق النار في إدلب أيًا كانت، لا تلغي ضرورة الاستمرار في محاربة الإرهاب بلا هوادة وإعادة الأراضي للنظام السوري في أسرع وقت”.

تداول ناشطون سوريون وليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة

مقطعًا مصورًا يوثّق سقوط أحد عناصر فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا

أسيرًا أثناء قتاله إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبي (السرّاج) ضد قوات الجيش الوطني الليبي (حفتر) في الأراضي الليبية.

وقال مصدر مطلع لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ العنصر الظاهر في المقطع المصور

هو القيادي في فصيل فيلق الشام المدعوم تركيًا، محمد بويضاني، والملقب بـ، أبو بكر.

وأضاف المصدر بأنَّ بويضاني ينحدر من مدينة بابا عمرو في حمص، ويتبف لفيلق الشام

الذي يعتبر من أكثر فصائل المعارضة السورية المقربة من تركيا، والتي يتسلم عناصرها

مهام مرافقة الأرتال التركية بالشمال السوري وحماية النقاط العسكرية ونقاط المراقبة التركية.

الأسرى التابعين لفصائل المعارضة الموالية لتركيا

ولفت المصدر إلى أنَّ عدد الأسرى التابعين لفصائل المعارضة الموالية لتركيا بلغ،

خلال الساعات الأخيرة، نحو 10 أسرة بتبعون لفصائل فرقة السلطان مراد، سليمان شاه، المعتصم، فرقة الحمزة، فيلق الشام والفرقة التاسعة.

إلى جانب خسارة الفصائل لـ 6 من عناصرها وفق المعلومات الواردة من الأراضي الليبية

تكملة الخبر

تظاهر آلاف المدنيين، اليوم الاثنين، عند الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وسرمين، للتأكيد على المطالب بعودة المهجرين والنازحين لقراهم ومنازلهم.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنَّ آلاف المتظاهرين تجمعوا عند عقد التقاء طريق الـ”الإم 4″ الدولي بطريق إدلب، ضمن مظاهرة حملت عنوان “طوفان العودة”.

وأكمل مراسلنا بأنَّ المظاهرة ضمت عددًا من الناشطين والآلاف من النازحين والمهجرين وأبناء المحافظة الذين جاؤوا من مختلف مناطق الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة.

تكملة الخبر

أفادت عدة مصادر موالية للنظام السوري، خلال الساعات الأخيرة، بمعلومات

حول اتفاق جرى عقده بين عدة أطراف يقضي بخروج الميليشيات الإيرانية من

مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرتها خلال الأيام القليلة القادمة.

وبحسب ما رصدت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد

فإنَ الميليشيات الإيرانية ستغادر بعض المناطق التي كانت تسيطر عليها منذ بداية أحداث الثورة السورية كبلدتي نبل والزهراء الشيعيتين.

ومناطق أخرى سيطرت عليها عقب الحملة الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري وحلفاءها

مطلع العام الحالي، مثل رتيان وعندان وحيّان، وعدد من القرى الواقعة شمالي حلب.

تكملة الخبر

شهدت محافظة إدلب، مساء يوم السبت الفائت، تحركات عسكرية تركية غير مسبوقة في المنطقة، وجاء ذلك عقب زيارة وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، للحدود التركية مع سوريا، وسط مخاوف من اندلاع حرب قريبة هناك.

تحركات عسكرية تركية لدعم نقاط المراقبة

ووفقًا لما نقله موقع “خبر 24” فإنّ تعزيزات عسكرية ضخمة دفع بها الجيش التركي إلى المنطقة، بهدف دعم نقاط مراقبته ومواقعه العسكرية في إدلب، كما أشار الموقع إلى أنّ تركيا قامت لأول مرة بنشر منظومات للدفاع الجوي على حدودها مع سوريا.

فيما أكّد الموقع بحسب أقوال مصادر وصفها بـ “المقربة من المعارضة السورية” بأنّ “نشر تركيا منظومة دفاع جوي على حدودها هو فقط تحسباً لأي حرب قد تندلع”، وهذا يوحي للجميع “وكأنها استعداد لحرب مؤجلة بينها وبين النظام السوري”.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية، قد أعلنت بأنّ وزير الدفاع، قام برفقة رئيس الأركان في تركيا، يشار غولر، وقادة القوات البرية والبحرية والجوية بجولة على الحدود السورية التركية.

وأكّد خلالها على استمرار عمليات الجيش التركي في محافظة إدلب، ومناطق عمليات “غصن الزيتون” و”درع الفرات” في ريف حلب الشمالي والشرقي.

تكملة الخبر

نقلت صحيفة “العربي الجديد”، يوم أمس الأحد، عن مصدر في وزارة خارجية روسيا، كشف لهم عن حقيقة الموقف الروسي من التقارير التي وردت في الآونة الأخيرة، وتحدثت عن إزاحة رأس النظام السوري بشار الأسد.

وقال المصدر: “إن موقف الكرملين لايزال ثابتًا بشأن القضية السورية”، مؤكدًا بأن التنسيق بهذا الخصوص، يتم مع كافة الأطراف الإقليمية والدولية بما فيهم إلى “الحكومة الشرعية” في دمشق، على حد تعبيره.

كما وصف المصدر، التقارير الصحفية التي تكلمت عن الإطاحة بالأسد وإبعاد إيران عن المنطقة بـ “الملفقة”، وأنها لاتعبر عن موقف رسمي، ساخرًا من تحديد المعارضة تواريخ لإزاحة الأسد بناء على تلك التقارير.

وفي سياق متصل، نقلت ذات الصحيفة عن مصدر روسي أخر نفيه القاطع لوجود أي علاقة لروسيا بالأزمة المتصاعدة بين النظام و رامي مخلوف.

موضحًا بالقول: إن “مشروع روسيا في الشرق الأوسط وتدخلها في سوريا أكبر بكثير من مجرد ربح بضعة مليارات من الدولارات”.

ومعبرًا عن رأيه المتمثل: بأن “هذه المنطقة ذات أهمية استراتيجية للأمن القومي الروسي ودور موسكو العالمي”.

كما أكدت الصحيفة بأنّ هناك قسم كبير في موسكو مقرب من السلطة الحاكمة، يرى بأن “روسيا لن تجد أفضل من الأسد في الظروف الحالية ليكون أداة طيعة لتحكّمها بسوريا”.

الأمر الذي يخدم المصالح التوسعية الروسية في منطقة الشرق الأوسط، خاصة وأن الأسد يدرك تمامًا بأنّه يدين لروسيا والإيران ببقائه في الحكم طيلة تلك المدة.

تكملة الخبر

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن العربي

أخبار عربية

أغلقت القوة الأمنية المشتركة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الإثنين

مداخل مخيم برج البراجنة قرب بيروت، ومنعت التجول والتجمعات، وذلك بعد ظهور حالات اشتبه بإصابتها بالفيروس .

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيروت، إن إعادة التشديد في الإجراءات الوقائية

وإغلاق مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، يأتي ضمن سياق

مكافحة كورونا

الخطوات والإجراءات المتبعة من أجل الحماية والسلامة العامة والاحترازية لمكافحة الفيروس.

وذكرت الجمعية في بيان، أن الحالات الأربع المشتبه بإصابتها بالفيروس 

في مخيم برج البراجنة، تم عزلها وتخضع للفحوص والإجراءات الطبية.

وطلبت من اللاجئين الفلسطينيين، توخي الحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية وعدم التجمع في الأماكن العامة.

وسجلت الصحة اللبنانية، اليوم الإثنين، 5 حالات جديدة من الوافدين، رفعت إجمالي الإصابات إلى 1119 حالة.

طالبت ميليشيا “كتائب حزب الله” العراقية المدعومة من إيران، يوم أمس الأحد، الحكومة العراقية بـ”تجريم” أي وجود سعودي على أراضيها، داعية إلى تنفيذ عمليات أسموها بـ “الجهادية” داخل السعودية.

ونشر المسؤول الأمني لكتائب حزب الله الموالية لايران، أبو علي العسكري، بيان على حسابه الشخصي في تطبيق “تلغرام”، قال فيه: “لن تأمن شر آل سلول إلا بنقل العمليات الجهادية إلى الداخل السعودي لقض مضاجعهم”.

معتبرًا أن العملية العسكرية التي نُفذت على “آرامكو” هي دليل على قدرة من وصفهم “بالمجاهدين” على نقل العمليات العسكرية إلى الداخل السعودي.

وكانت السلطات السعودية قد اتهمت إيران، في وقتٍ سابقٍ، بالتورط في قصف منشآت تابعة لشركة آرامكو النفطية، فيما نفت إيران هذه الاتهامات قائلًة: “بأن الحوثيين هم من قام بالقصف”.

ومن جهة أخرى، كان وزير المالية العراقي، علي علاوي، قد التقى الجمعة الفائتة، بوزراء المالية والطاقة والخارجية السعوديين في الرياض.

وطالب منهم “الدعم المالي العاجل للعراق حتى تتمكن الحكومة من الوفاء بوعودها لموظفيها”، وذلك بعض الضائقة المالية التي تمر بها بلاده عقب انهيار سعر النفط الخام.

تكملة الخبر

أهم الأخبار التي جرت في مختلف أنحاء العالم

أخبار العالم

توصلت دراسة حديثة إلى ما يمكن اعتباره أول دليل علمي على أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد تؤدي إلى خلق مناعة تمنع الإصابة به مرة أخرى.

القرود تحمل بشرى سارة لمواجهة كورونا

وأصاب باحثون من جامعة هارفرد الأمريكية، 9 قرود بفيروس كورونا، وبعد التعافي

تم تعريضهم مرة أخرى للإصابة بالفيروس، إلا أن القرود التسعة لم تظهر أي إصابة جديدة بالمرض.

ويأمل العلماء أن تكون تلك النتائج علامة إيجابية على نجاح اللقاحات فيد التطوير لكبح تفشي الفيروس القاتل.

وقال الدكتور دان باروش، الباحث في مركز أبحاث الفيروسات واللقاحات في هارفرد

والذي نشرت دراسته في مجلة “ساينس”، إنّ النتائج تشير إلى أن الحيوانات تطور مناعة طبيعية تحمي من إعادة التعرض للإصابة.

وكان علماء افترضوا أن الأجسام المضادة، المنتجة استجابة للفيروس، تقي من الإصابة به، إلا أنه لا تزال هناك أدلة قليلة علمية لدعم ذلك.

وفي دراسة ثانية، اختبر الدكتور باروش وزملاؤه 25 قردًا تلقت نماذج من 6 لقاحات

لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة المنتجة توفر الحماية من الإصابة بالفيروس.

ثم عرّض فريق البحث هذه القرود و10 حيوانات أخرى “ضابطة لنتائج التجربة” للفيروس.

وأوضح الدكتور باروش أن جميع “الحيوانات الضابطة” في التجربة، أظهرت درجات عالية من الفيروس

في أنوفها ورئتيها، لكن الحيوانات الملقحة أظهرت درجة كبيرة من الحماية ضد الفيروس.

تكملة الخبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق