أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

ميليشيا عراقية تدعمها إيران تستعد لضرب السعودية وتعترف بعملية “آرامكو”

طالبت ميليشيا “كتائب حزب الله” العراقية المدعومة من إيران، يوم أمس الأحد، الحكومة العراقية بـ”تجريم” أي وجود سعودي على أراضيها، داعية إلى تنفيذ عمليات أسموها بـ “الجهادية” داخل السعودية.

ونشر المسؤول الأمني لكتائب حزب الله الموالية لايران، أبو علي العسكري، بيان على حسابه الشخصي في تطبيق “تلغرام”، قال فيه: “لن تأمن شر آل سلول إلا بنقل العمليات الجهادية إلى الداخل السعودي لقض مضاجعهم”.

معتبرًا أن العملية العسكرية التي نُفذت على “آرامكو” هي دليل على قدرة من وصفهم “بالمجاهدين” على نقل العمليات العسكرية إلى الداخل السعودي.

وكانت السلطات السعودية قد اتهمت إيران، في وقتٍ سابقٍ، بالتورط في قصف منشآت تابعة لشركة آرامكو النفطية، فيما نفت إيران هذه الاتهامات قائلًة: “بأن الحوثيين هم من قام بالقصف”.

ومن جهة أخرى، كان وزير المالية العراقي، علي علاوي، قد التقى الجمعة الفائتة، بوزراء المالية والطاقة والخارجية السعوديين في الرياض.

وطالب منهم “الدعم المالي العاجل للعراق حتى تتمكن الحكومة من الوفاء بوعودها لموظفيها”، وذلك بعض الضائقة المالية التي تمر بها بلاده عقب انهيار سعر النفط الخام.

اقرأ أيضاً : ميليشيات إيران بدير الزور تنقل قواتها إلى موقع جديد مجهز بعتاد دفاع ضخم..

والجدير ذكره أنّ ميليشيا “كتائب حزب الله” المتواجدة في العراق، تتلقى دعمها المادي من إيران حاليًا وهي المدافع الأول عن مواقفها في المنطقة.

حتى أن العراقيين يتهمونها دائمًا بالتورط في عمليات قتل واغتيال وخطف ونشاطات غير مشروعة في البلاد، فضلًا عن مساندتها النظام السوري في عمليات قتاله لمعارضيه.

اقرأ أيضاً : واشنطن تحدد مواقع انطلاق الطائرات التي هاجمت “أرامكو” في السعودية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق