أخبار العالم العربي

فيلم فرنسي يسيء لـ ثورة الجزائر ويتهم القائمين عليها بـ “المكبوتين جنسيًا”.. يشعل الرأي العام

ثورة الجزائر التي أطاحت بالرئيس الجزائري

عرضت القناة الفرنسية أمس الثلاثاء فيلم وثائقي بعنوان “الجزائر حبيبتي” يتحدث حول الحراك الثوري في الجزائر، أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار منتقدوا القناة الفرنسية أنها تقوم بتشويه محتوى ثورة الجزائر التي أطاحت بالرئيس الجزائري السابق “عبد العزيز بوتفليقة”.

فيلم فرنسي يثير غضب الجزائر

واعتبر العديد من الجزائريين أن الفيلم الذي صنعه الصحفي الفرنسي من أصول عربية “مصطفى كسوس”

أظهر الشباب المشاركين في ثورة الجزائر يشربون الكحول ويبتعدون عن العادات والتقاليد الاجتماعية

وأطال الحديث عن موضوع الكبت الجنسي لديهم ولدى المجتمع بشكل عام.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بردود أفعال مستهجنة باعتبار العمل الصحفي

موجهاً للإثارة وإغفال المنطلقات السياسية التي غذت الحركة السياسية وقلبت معطيات المشهد السياسي

بإسقاط ترشح بوتفليقة لولاية خامسة واستدعاء رموز بارزة في نظام حكمه أمام القضاء لأول مرة في تاريخ الجزائر.

ثورة الجزائر
ثورة الجزائر

هاشتاك #روبورتاج قناة_France5

وعمد ناشطون إلى إطلاق هاشتاك #روبورتاج قناة_France5 لا يمثل حراكنا ، للتعبير عن رفضهم

لتعبير القناة عن أحداث حراك 22 فبراير في الجزائر بهذه الطريقة ويتوقع أن تكبر ردود الفعل

ككرة الثلج خصوصا أن الفيلم بثته وسيلة إعلامية فرنسية، مما أثار حساسية الجمهور الجزائري.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق