أخبار العالمسلايد رئيسي

الولايات المتحدة تُخيِّر إيران بين خيارين أحدهما مرّ

أكدت الولايات المتحدة اﻷمريكية، اليوم الخميس، استمرار العقوبات المفروضة والضغط المالي والسياسي على إيران، مخيرةً إيّاها بين التفاوض أو مواجهة عواقب اقتصادية غير مرضية.

وجاء ذلك على لسان المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، الذي أكّد قائلاً إنَّ: “واشنطن ترفض الخضوع لقواعد طهران وعليها الاختيار بين التفاوض معها أو مواجهة الانهيار الاقتصادي”.

وأضاف هوك، في سياقٍ متصل من حديثه أن: “بلاده ستواصل حملة الضغط الاقتصادي القصوى، واستخدام العزل الدبلوماسي كسلاح ضد إيران لمنعها من امتلاك سلاح نووي”.

لافتاً إلى أن “النظام الإيراني مستمر في استخدام برنامجه النووي لابتزاز المجتمع الدولي، وتهديداته تهدف إلى ترهيب الدول للقبول بسلوك طهران العنيف خوفاً من الأسوأ”.

وكان السيناتور توريسلي، أشار أمس الأربعاء، إلى انهيار قريب للنظام الإيراني، كاشفاً دعم الولايات المتحدة الأمريكية لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية، التي تتزعمها، مريم رجوي، منذ أغسطس 1993.

اقرأ أيضاً : النظام الإيراني سينهار قريبًا.. من هي مجاهدي خلق التي ستدفعها أمريكا للانقلاب على الملالي

والجدير بالذكر، أن الولايات المتحدة وإيران تعيشان أجواء متوترة منذ أكثر من عام، بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن على نظام الملالي.

اقرأ أيضاً : إيران تكشف عن 13 سيناريو لضرب أمريكا.. وترامب نادم على مقتل “قاسم سليماني” بهذا الوقت

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق