الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| الفرقة الرابعة تكثف من عمليات التجنيد غربي دمشق.. وتحصل لجيوبها ملايين الليرات السورية

أفاد مصدر أمني خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الجمعة، بأنَّ قوات النظام السوري متمثلة بالفرقة الرابعة عادت لتجنيد شبان مناطق ريف دمشق الغربي لصفوفها لتحصيل مكاسب مادية ضخمة.

بصفوف قوات الغيث

وقال المصدر إنَّ الفرقة الرابعة استهدفت مناطق وادي بردى وقدسيا والهامة والديماس لتجنيد شبانها على شكل ميليشيا رديفة لها ضمن صفوف “قوات الغيث”، وركزت على الشبان المتخفلين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية بصفوف قوات النظام السوري.

وأكمل المصدر بأنَّ العنصر المجند يوقع عقدًا مؤقتًا مع قادة المجموعات التابعة للرابعة، ليسلم بعدها أوراقه ويستلم بندقية رشاش “كلاشنكوف”.

مئات الآلاف لجيوب الفرقة الرابعة

وتابع المصدر بأنَّ غالبية المجندين الجدد يدفعون عند توقيع العقود مبلغ 150 ألف ليرة سورية لقائد المجموعة (كل قائد مجموعة لديه ما بين 50 إلى 100 عنصر) بغية “التفييش” وتفادي الزج بالمعارك.

بالإضافة لدفع الراتب الذي يتقاضاه المجند وهو ما يصل لـ50 ألف ليرة سورية وفوقه 50 ألف أخرى يدفعها المجند بشكل شهر لقائد المجموعة ليبتعد عن الجبهات أو المهام القتالية.

اقرأ أيضاً : الفرقة الرابعة تنعي قتلاها من أبناء ريف دمشق.. وتهدد رافضي القتال على جبهات حلب

ولفت المصدر إلى أنَّ عدد المنتسبين الجدد بلغ حتى الآن نحو 70 عنصرًا، فيما تشهد المنطقة إقبالًا من عشرات الشبان خوفًا من زجهم عنوًة بصفوف قوات النظام السوري، خاصًة مع إغراء الفرقة الرابعة للشبان بوعود حول تسوية وضعهم مرة أخرى وضمهم ضمن صفوفها ليتفادوا الاعتقال أو السوق للخدمة الإلزامية بصفوف قوات النظام السوري.

خاص|| الفرقة الرابعة تكثف من عمليات التجنيد غربي دمشق.. وتحصل لجيوبها ملايين الليرات السورية
صورة تعبيرية

وذكر المصدر أنًّ من لا يريد دفع المال لقادة المجموعات أو لا يملكه يتم نقله مع المنتسبين قديمًا كتعزيزات لريف درعا وأرياف حماة وإدلب، حيث أرسلت الرابعة مؤخرًا تعزيزات لريف درعا لأسباب مجهولة.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يعتقل أصحاب “البسطات” بحلب ويسوقهم مع الحشود لـ الجنوب السوري.. وتعزيزات للرابعة من دمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق