أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

متحدث باسم “داعش” يعتبر كورونا “مجاهد” معهم.. ويهدد دولة عربية

ظهر المتحدّث باسم تنظيم الدولة “داعش” أبو حمزة القرشي في تسجيل على تطبيق تليغرام أمس الخميس استمرّ 39 دقيقة، مبدياً رأيه في ظهور فيروس كورونا المستجدّ الذي بحسب وصفه “يضرب طواغيت العالم” وقال “الحمد لله الذي أرسل عليكم عذابه وأليم عقابه، لتنشغِلوا بأنفسكم عن المسلمين” ومن الجدير بالذكر أن فيروس كورونا قتل حتى الآن ما يقارب 5 ملايين إنسان حول العالم.

المتحدّث باسم تنظيم الدولة "داعش" أبو حمزة القرشي
المتحدّث باسم تنظيم الدولة “داعش” أبو حمزة القرشي

وتابع شامتاً “لا زلتم في حيرة وتخبّط إزاء الفيروس القاتل، ولا زلتم عاجزين عن معالجته” وعبر عن نظرة التنظيم للأمر “ها نحن نراكم وأنتم تنزفون الأموال بشدّة، في محاولات يائسة لإنقاذ اقتصاداتكم التي أنهكتها حمّى الوباء” مؤكداً أن هذا الوباء محنة للكفار، ومجاهداً إضافياً انضم إلى صفوف تنظيم الدولة “داعش”.

ويُذكر أن خطابات تنظيم الدولة “داعش” جميعها لا تخلو من لغة التكفير والدعوة لقتل كل من لا يوافقهم، ويأتِ هذا التسجيل بمحاولة لاستنهاض “مقاتلي داعش” الذين تلقوا هزيمة كُبرى في العراق وسوريا قبل أشهر عدة، داعياً إلى تنغيص حياة من وصفهم بالأعداء، قائلاً “نغصوا عليهم عيشهم واكمنوا لهم في الطرقات”، وهي الطريقة التي اتبعها تنظيم الدولة “داعش” لإرهاب الناس وقطع الطرقات ومحاصرة المدن واستنزافها إلى أن تعلن ولائها لداعش.

اقرأ أيضاً : “داعش” يختزن ثروة هائلة بعملة الـ”بيتكوين” الرقمية.. هذا ما سيفعله بها

كما اعتبر أن بعض الدول العربية تساعد ما أسماهم “الصليبيين” ضد الجهاديين وخص بالقول دولة قطر، حيث هددها القرشي بشكل مباشر قائلاً “نحن لم ننسَ يوماً أنّ قاعدة العديد التي بناها طواغيت قطر ليستضيفوا فيها الجيش الأمريكي، كانت ولا زالت مركز قيادة الحملة الصليبية على المسلمين في خراسان والعراق والشام واليمن”، بإشارة منه إلى التحالف الدولي ضدّ الجهاديّين وخاصة تنظيم الدولة “داعش” بقيادة أمريكا.

وذلك بعد أن تسببت هجمات التحالف ضد التنظيم في خسائر كبيرة للتنظيم على مستوى القادة وكذلك على مستوى العتاد والسلاح، كما تسببت هجمات التحالف في تراجع التنظيم وانسحابه من الأماكن التي كان يسيطر عليها، وانحسار نشاطه أيضاً حتى بات عبارة عن بضع عصابات تتناحر مع التنظيمات الأُخرى لا أكثر.

ومن جهتها رصدت وزارة الخارجية الأمريكية مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي بتنظيم الدولة، المسؤول عن الدعاية للتنظيم، محمد خضر موسى رمضان، وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، أمس الخميس: “وزير إعلام تنظيم الدولة المتطرف لعب دوراً رئيسياً في عمليات الدعاية والتجنيد والتحريض، التي يقوم بها داعش، ويُذكر أن المدعو “رمضان” من مواليد الأردن وأحد أقدم مسؤولي الإعلام في التنظيم، ويُشرف على العمليات الإعلامية اليومية للتنظيم.

اقرأ أيضاً : خاص|| قيادات أحرار الشرقية تجتمع مع قادة سابقين بـ بتنظيم الدولة شمالي الرقة.. ما الهدف

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق