منوعسلايد رئيسي

بسبب تهنئة أمها بالعيد.. فلسطيني يقدم على ضرب ابنته حتى الموت

قتل مواطن فلسطيني ابنته الشابة وسط قطاع غزة، في مخيم الزوايدة للاجئين، بحجة تواصل الفتاة مع والدتها المطلقة بأيام العيد.

وفي تفاصيل الحادثة، كتب مركز الميزان لحقوق الإنسان الفلسطيني: “وصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح، فتاة تبلغ من العمر (21 عاماً)، من سكان بلدة الزوايدة في المحافظة الوسطى، بحالة خطيرة جداً، وعلى جسدها آثار ضرب وكدمات، وتوفيت على إثرها فور وصولها للمستشفى”.

ولقيت قصة الفتاة انتشاراً واسعاً بصفوف الناشطين الفلسطينيين، وأصدرت الشرطة المحلية بيانًا بالحادثة يفيد بأن المعلومات الأولية تشير إلى جريمة قتل.

بسبب تهنئة أمها بالعيد.. فلسطيني يقدم على ضرب ابنته حتى الموت

اقرأ أيضاً : إغلاق مخيم للفلسطينيين في لبنان بعد الكشف عن إصابات كورونا

وأنّ الفتاة تعرضت للضرب المبرّح من قبل والدها على إثر خلاف عائلي، وأنها فتحت تحقيقًا في الحادث وجارٍ البحث عن والدها لتقديمه للعدالة.

هذا وبحسب مصادر مقربة من عائلة الفتاة الضحية، الذين أكّدوا وفاتها ووقوع الحادثة، وذلك لأنّ الفتاة عصت والدها وتواصلت مع والدتها المطلقة خلال فترة عيد الفطر المبارك، من أجل تهنئتها.

اقرأ أيضاً : بـ حلب.. قتلت زوجها بالاشتراك مع عشيقها وأخيه لتجهز بعدها “نفَس الأرجيلة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق