الصحة

اختراعات تخلصك من ضعف النظر.. تعرّف على العين الصناعية والشبكية الحية

يعمل العلماء على محاولة إيجاد حلول جذرية لمشاكل ضعف النظر، خاصةً في عالم بات يعتمد على الأجهزة الإلكترونية والحواسب والهواتف المحمولة، والتي لا يُخفي الباحثون عن مستخدميها مدى الضرر الكبير الذي تُسببه للعيون مما يؤدي إلى ضعف النظر.

 

وبحسب موقع” ساينس ديلي” الإلكتروني المتخصص في الأبحاث العلمية، قد قام فريق من الباحثين بجامعة “أوكسفورد” البريطانية بابتكار أول شبكية صناعية للعين في العالم مصنوعة من مواد لينة، تُعطي أملاً جديداً للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في البصر، وخاصة ضعف النظر.

العين الصناعية والشبكية الحية اختراعات تخلصك من ضعف النظر
العين الصناعية والشبكية الحية اختراعات تخلصك من ضعف النظر

شبكية صناعية من مواد حيوية:

 

وتعتمد جميع أبحاث تطوير “الشبكية الصناعية” التي تجري حتى الآن على مواد صلبة، ولكن الدراسة الجديدة التي أجرتها الباحثة “فانيسا ريستريبو” من قسم الكيمياء في جامعة أوكسفورد، تعد أول دراسة ناجحة تعتمد على مواد حيوية وصناعية يتم تطويرها في المختبرات وتستخدم تقنيات جديدة متطورة بمواد تشبه أنسجة الجسم الطبيعية.

 

مواصفات الشبكية الصناعية:

 

وذكر موقع “ساينس ديلي” بأن الشبكية الجديدة التي طورتها فانيسا ريستريبو، تشبه إلى حد كبير الشبكية الطبيعية، وتتكون من طبقتين، وتحتوي على قطرات من المياه (مادة الهيدروجيل) وغشاء خلوي من مواد بروتينية، وتم تصنيع الشبكية الجديدة لتبدو مثل الكاميرا، وتقوم الخلايا بمهمة النقاط الضوئية (البكسل) حيث تقوم برصد الضوء والتفاعل معه لتعطي في النهاية صورة رمادية، تمكن أصحاب مرض ضعف النظر من الإبصار بشكل جيد.

 

 

آلية عمل الشبكية الصناعية:

 

 

وتوضح ريستريبو أن المواد الصناعية التي تتكون منها الشبكية الجديدة يمكنها توليد إشارات كهربائية تقوم بتحفيز الخلايا العصبية التي توجد في مؤخرة العين، تماماً مثلما تفعل الشبكية الطبيعية، وتقول ريستريبو: “لقد كنت دائما معجبة بالجسم البشري وأريد أن أثبت أن التقنيات الموجودة حالياً يمكنها أن تقلد وظيفة الأنسجة البشرية دون الحاجة إلى استخدام خلايا حية بالفعل”،ومن المعروف أن الشبكية تقع في مؤخرة العين، وتحتوي على خلايا بروتينية تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات كهربائية تنتقل عبر النظام العصبي للجسم إلى المخ الذي يقوم بتحويل الإشارة إلى صورة يمكن استخدامها في عملية الإبصار.

 

 

العين الإلكترونية:

 

 

وفي وقت سابق كان العلماء قد توصلوا إلى أهم الاختراعات التي أفادت البشريّة، ونقلتها إلى مرحلة أُخرى من التطور في علاج مشكلات النظر، و هي “العين الإلكترونية” وهي عبارة عن رُقاقة كهربائية، تُزرع داخل شبكية العين، عن طريق جِراحة تَرقيعية.

 

العين الصناعية والشبكية الحية اختراعات تخلصك من ضعف النظر
العين الصناعية والشبكية الحية اختراعات تخلصك من ضعف النظر

آلية عمل العين الإلكترونية:

 

 

تقوم العين الإلكترونية بتحويل الضوء الخارجي إلى نبضات وذبذبات، ليتَمكّن المخ من معالجتها، ويتم تركيبها لمن هم في مُنتصف العمر أو كبار السِّن، الذين يُعانون من مرض “الانتكاس البُقعي” أو “التهاب الشبكية الصباغي” أو غيرها من الأمراض التي ينتج عنها ضعف البصر عند الإنسان، بسبب تَلف الخلايا الموجودة في شبكية العين، حيث يَستفيد من هذا الاختراع الأشخاص الذين كانوا يبصرون من قبل، ولديهم بعض الخلايا السليمة في الشبكية حتى تتمكن العين الإلكترونية من إنشاء روابط عصبية في الدماغ، وتخليص الشخص من مشاكل ضعف النظر، أما في حال وجود ضرر شديد في القشرة البصرية أو العصب البصري تكون عملية زراعة العين بلا جدوى.

 

 

مكونات العين الإلكترونية:

 

 

تتكون العين الإلكترونية من ثلاث مكونات، وهي الكاميرا الخارجية التي يتم تركيبها على زوج من النظارات، وجهاز الإرسال، ورقاقة المُنشط التي يتم تركيبها داخل شبكية العين، لنقل النبضات الكهربائية بدلاً من الخلايا المُتضررة، حيث يتم إرسال موجات ترددية عالية التردد من قِبَل الكاميرا الخارجية وجهاز الإرسال، إلى الرُّقاقة المُنشطة التي تستقبلها، ثم تقوم بإطلاق نبضات كهربائية وإرسالها عبر الخلايا السليمة المُتبقية في الشبكية، ثم تتجه بشكل طبيعي إلى مسار العصب البصري فيتمكن الشخص من الرؤية.

 

إقرأ أيضاً: للتخلص من مشاكل البشرة و التجاعيد استخدمي “الذهب السائل” زيت الأرجان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق