الشأن السوريسلايد رئيسي

صحيفة روسية تكشف مصير المنشآت العسكرية الروسية في سوريا بعد سقوط الأسد

علقت الصحيفة الروسية “نيزافيسمايا غازيتا”، يوم أمس الثلاثاء، على توقيع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على مرسوم للتفاوض مع النظام السوري، حول استحواذ روسيا على منشآت في سوريا.

وقالت الصحيفة: إنّ “روسيا تخطط لوجود دائم في سوريا، ومن الناحية القانونية، يتطلب ذلك التفاهم مع دمشق حول المناطق التي تحتاجها روسيا في سوريا سواء لتوسيع القواعد الحالية أو للاستحواذ على قواعد جديدة، وهذا هو السبب على مايبدو في أن بوتين وقع المرسوم رقم 145 في 29 أيار 2020”.

وكشفت الصحيفة عن بعض المناطق التي تثير الاهتمام الروسي، وتتطلع الأنظار الروسية تجاهها وأهمها، مطار كويرس، والقاعدة الأمريكية السابقة جنوب عين العرب، ومطار القامشلي، فضلًا عن محاولة روسيا للاستحواذ على جزء إضافي من المياه الإقليمية السورية، والتي يبلغ طولها 12 ميلاً، وذلك لتوسيع المجال الجوي غرب مطار حميميم.

362020 9 1

كما وأوضحت الصحيفة، بأن التطلعات الروسية للتملك في سوريا تعود لمخططات سابقة، حيث أكدت بأن وزير الدفاع الروسي، شويغو، أعلن في عام 2019، عن نيّة روسيا من جعل ميناء طرطوس نسخة عن ميناء نوفوروسيسك الروسي، وذلك من خلال بناء مجمّعٍ لإصلاح السفن فيه، قادرٍ على إصلاح السفن من كاسحة ألغام إلى الغواصات.

اقرأ أيضاً : ” بوتين ” ينوي الحصول على منشآت إضافية في سوريا.. تفاصيل اتفاقية خطيرة مع النظام السوري

وأكدت الصحيفة، بأن روسيا لم تقيم نقاطها العسكرية في سوريا عن فراغ، فنقاطها هناك ليس رخيصة بالنسبة لها، حيث قال الخبير العسكري الروسي الفريق، يوري نتكاتشيف: “الحرب في سوريا على وشكِ الانتهاء، لقد هزمنا الإرهابيين، والآن نحتاج لضمان بقاء الطيران الروسي في الأراضي السورية، وهذا سيساعد في ضمان بقاء الأسد أيضاً”.

وأكمل نتكاتشيف قوله: بأنّ “الأسد في صراع داخلي مع العلويين، الذين كانوا في السلطة لفترة طويلة، فإذا هُزِم الأسد، فما هو مصير المنشآت العسكرية الروسية في البلاد؟”.

والجدير ذكره أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، طلب يوم الجمعة الفائت، من وزارتي الخارجية والدفاع لديه من التفاوض مع حكومة النظام السوري، وذلك بهدف الحصول على مناطق بحرية ومنشآت إضافية.

صحيفة روسية تكشف مصير المنشآت العسكرية الروسية في سوريا بعد سقوط الأسد
صحيفة روسية تكشف مصير المنشآت العسكرية الروسية في سوريا بعد سقوط الأسد

اقرأ أيضاً : النظام السوري يمحو تاريخ دمشق ويُأجر معلم تاريخي لـ 45 عاماً لهذه الجهات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى