الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يمحو تاريخ دمشق ويُأجر معلم تاريخي لـ 45 عاماً لهذه الجهات

نشرت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، يوم أمس الثلاثاء، خبرًا مفاده اعتراف حكومة النظام السوري بتحويل “محطة الحجاز” الأثرية وسط العاصمة دمشق إلى مجمع سياحي وتجاري يحمل اسم “نيرفانا”، وذلك من خلال تأجيرها لشركة خاصة (لم تفصح عن هويتها).

ووفقًا لما نقلته صحيفة “الوطن”، عن المدير العام لمؤسسة الخطوط الحديدية، حسنين محمد علي، الذي قال لها: “إن المشروع رسا على شركة خاصة”، موضحًا “بأنّ الاستثمار سيكون مقابل بدل سنوي قدره 1.6 مليار ليرة، أو 16% من الإيرادات أيهما أعلى، على أن يتزايد البدل السنوي بنسبة 5% كل 3 سنوات”.

في حين زعم علي، بأن مدة الآجار ستكون فقط 45 سنة، ويعود بعدها المشروع لصالح للمؤسسة، وسيصل البدل المدفوع في آخر 3 سنوات من مدة الاستثمار إلى 3.167 مليارات ليرة سنوياً،

وتطرق علي، للحديث عن مشروع “نيرفانا” والتفصيل أكثر في حيثياته، حيث قال بأن “مجمع نيرفانا، سيكون عبارة عن فندق بمساحة 5100 متر مربع، مع مجمع تجاري ومطاعم وصالات متعددة الأغراض، بكلفة 40 مليون دولار.

اقرأ أيضاً : فراس طلاس يكشف رؤيا الدولة العميقة لمصير الأسد.. ونوايا روسيا من تملّك 36 موقعاً سورياً

وفي السياق، محطة الحجاز هي مكان انطلاق الخط الحديدي التاريخي الذي كان يصل بين بلاد الشام والمدينة المنورة، حيث يذكر بأنّ أول رحلة انطلقت منها كانت في عام 1908، وأخر رحلاتها كانت في عام 1917، وتوقفت منذ ذلك الحين، وهذه المحطة والتي يعود تاريخ بنائها إلى أواخر القرن التاسع عشر، تعتبر من المعالم الأثرية المهمة في تاريخ دمشق.

والجدير ذكره أنّ حلفاء النظام السوري الذين ساندوه في حروبه ضدّ معارضيه وساهموا بشكل كبير في دمار سوريا، يسعون حاليًا للسيطرة على العديد من القطاعات والمواقع الاستراتيجية والحيوية فيها، الأمر الذي يحذر منه العديد من النشطاء والمعارضين السوريين الذي يخشون من تسليم الأسد سوريا لحليفه الروسي على وجه الخصوص.

النظام السوري يمحو تاريخ دمشق ويُأجر معلم تاريخي لـ 45 عاماً لهذه الجهات
النظام السوري يمحو تاريخ دمشق ويُأجر معلم تاريخي لـ 45 عاماً لهذه الجهات

اقرأ أيضاً : بوتين يستعد لأمر جلل سيحدث في سوريا.. وعضو اللجنة الدستورية يكشف التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق