الحمل والولادة

علامات الولادة في الشهر التاسع.. إليك 9 عوارض

تستعد الأم لاستقبال مولودها في الثلث الأخير من الحمل، وتترقب علامات الولادة في الشهر التاسع، حيث تلاحظ العديد من التغيرات الجسدية التي من بينها صعوبة التنفس وكثرة التبول.

علامات الولادة في الشهر التاسع.. إليك 9 عوارض

وخلال الشهر التاسع يستمر الجنين في النمو والنضج، حيث تتطور الرئتان بشكل كامل تقريبًا، وتصبح ردود الأفعال لدى الجنين أكثر تناسقًا.

حيث يصبح قادرًا على إغماض العينين وفتحهما، وتدوير رأسه والاستجابة للأضواء والأصوات واللمس، ويبلغ طوله في الشهر التاسع نحو 45 -50 سم، ويبلغ وزنه ثلاث كيلوغرامات تقريبًا.

علامات الولادة في الشهر التاسع

ولكل أم أعراض ولادية مختلفة عن الأخرى، فلكل أم تجربتها الخاصة، لكن بشكل عام هناك بعض العلامات للولادة في الشهر التاسع وهي:

نزول الطفل لأسفل الحوض، حيث تشعر الحامل بشيء من الراحة وتحسن القدرة على التنفس، نتيجة انخفاض مستوى الطفل، مما يقلل الضغط على الحجاب الحاجز.

خروج إفرازات مهبلية شفافة أو دموية، حيث يكون طيلة فترة الحمل عنق الرحم مسدودًا، من خلال كتلة سميكة من المخاط المتشكل، يعمل كسدادة تمنع وصول البكتريا إلى الرحم.

حيث يبدأ عنق الرحم بالاسترخاء والتمدد في الشهر التاسع، وتصبح هذه الكتلة المخاطية رقيقة، وقد تظهر هذه الإفرازات قبل دقائق أو ساعات أو حتى أيام من بدء المخاض.

تمزق الأغشية ونزول ماء الرأس، يمكن أن يحدث تمزق الأغشية ونزول ماء الرأس المعروف بالسائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، لدى 10 بالمئة تقريبا من النساء الحوامل.

زيادة الرغبة في التبول، وتأتي هذه الرغبة بسبب نزول رأس الجنين إلى أسفل الحوض، ما ينتج عنها زيادة في الضغط على المثانة.

تمدد عنق الرحم، يمكن أن يبدأ تمدد العنق وتوسعه قبل الولادة بأيام أو أسابيع، كما يصبح عنق الرحم رقيقًا، ويكشف عن ذلك من خلال الفحص الجسدي للحامل.

الشعور بالنشاط والطاقة، تشعر الحامل بطاقة كبيرة قبل موعد الولادة، وقد يكون تدفق هذه الطاقة مصحوبًا بشعور من الإلحاح لإنجاز الأمور أو وضع خطط للطفل قبل موعد الولادة.

أعراض أخرى للولادة

ومن علامات الولادة في الشهر التاسع، الإسهال، مشاكل في النوم، تبدل في المشاعر، الشعور بآلام مستمرة أسفل الظهر أو البطن وبعض التشنجات.

انقباضات الولادة، حيث تأتي بشكل منتظم ولا تقل حدتها مع محاولة الاسترخاء أو الراحة، بل تزداد قوتها وتصبح أكثر تقاربًا مع الوقت، حيث تبدأ عضلات الرحم بالانقباض والاسترخاء المتتالي مما يساعد على دفع الطفل إلى الخارج.

إقرأي أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية للطفل من أمه وفوائدها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق