الشأن السوريسلايد رئيسي

الليرة السورية تنهار أمام “قانون قيصر” وتسجل رقمًا قياسيًا مقابل الدولار

مع اقتراب تنفيذ قانون قيصر، واصلت الليرة السورية انهيارها أمام العملات الأجنبية، وسجل سعر صرف الليرة مقابل الدولار انخفاضًا جديدًا، اليوم الخميس، متخطيًا حاجز الـ 2000 ليرة للدولار الواحد.

استقرار الليرة السورية

يأتي هذا على الرغم من محاولات حكومة النظام السوري بالحفاظ على استقرار قيمة الليرة السورية، مع اقتراب تطبيق قانون العقوبات الأمريكي “قيصر”.

وتراوح سعر صرف الليرة مقابل العملة الأمريكية بين 2100 و 2150 ليرة، لتخسر الليرة بهذا الانخفاض نحو 130 في المئة من قيمتها منذ بداية العام 2020.

وتفاوت سعر الصرف في السوق السوداء بين مناطق النظام السوري ومناطق سيطرة المعارضة، وهو ما يرده الخبراء إلى مدى توفر الدولار في كل منطقة ومحافظة.

الليرة السورية تنهار أمام "قانون قيصر" وتسجل رقمًا قياسيًا مقابل الدولار
الليرة السورية تنهار أمام “قانون قيصر” وتسجل رقمًا قياسيًا مقابل الدولار

منذ قانون قيصر

وبدأ تدهور الليرة الكبير بعد توقيع الولايات المتحدة قانون العقوبات المعروف باسم قانون “قيصر” نهاية العام 2019.

كما أسهمت الخلافات الأخيرة التي تفجرت بين النظام ورجل الأعمال رامي مخلوف في نيسان

بانهيار العملة، حيث فقدت العملة نحو 40 في المئة من قيمتها، بحسب تقديرات الخبراء.

إضافة إلى ذلك ما يتعرض له لبنان من أزمة نقص حاد في الدولار، وبسبب اعتماد النظام

ورؤوس الأموال السورية على السوق اللبنانية في توفير العملة الصعبة خلال السنوات الماضية.

ويتوقع الخبراء أن تستمر الليرة بانخفاضها لتصل إلى نحو 4000 مقابل الدولار مع دخول العقوبات الأمريكية المشددة على النظام حيز التنفيذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق