فيديوغراف

عندما كان بإمكان جيش العراقيين وأد دولة إسرائيل بالمهد.. من أوقف عمر علي بـ حرب 48 !!؟

حرب 48 - الضابط عمر علي

خلال حرب 48 وقبيل احتلال فلسطين، حدث ما لا يعرفه الكثيرون في معركة جنين التي شهدت قصة مازال يفاخر بها كل عراقي… وتقشعر لها أبدان كل عربي،

عندما أذل ضابط عراقي يدعى عمر علي، بن غوريون الذي سيصبح أول رئيس لإسرائيل، بعد أن أجبره على الانحناء له عقب سحق مئات الجنود الإسرائيليين وبينهم ابنة بن غوريون

ثم الزحف نحو تل أبيب لتحريرها، لكن أمراً مريباً صدر للعراقيين بوقف التقدم..

حرب 48 - الضابط عمر علي
حرب 48 – الضابط عمر علي

من هو الضابط عمر علي – حرب 48 

 

ولد عام 1910 في قلعة كركوك واكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها ودخل المدرسة العسكرية الملكية ببغداد (الكرادة الشرقية) عام 1928 ضمن دورتها الخامسة وتخرج منها برتبة ملازم عام 1931

ونسب امر فصيل في الفوج الاول (موسى الكاظم). رقي الى رتبة ملازم اول عام 1935 ونقل معلماً الى مدرسة الاسلحة الخفيفة (معسكر الوشاش) ومنها نقل معلماً الى المدرسة العسكرية عام 1936

وبقي فيها لحين التحاقه بمدرسة الاركان العراقية بدورتها الخامسة بعد ان رقي الى رتبة نقيب عام 1938 فتخرج منها نهاية شهر كانون الاول عام 1939 ونجح بامتياز ومنح قدماً ممتازاً لسنتين وعين بمنصب مقدم لواء 14 (الذي شكل حديثاً حينذاك)

وشارك بالحرب (العراقية – البريطانية) اعقاب حركة مايس عام 1941 (حركة رشيد عالي الكيلاني – رئيس الوزراء) وساهم اللواء بتأخير تقدم القوات البريطانية على محور نهر الفرات (البصرة – الناصرية – السماوة)

وبعد ترقيته الى رتبة رائد ركن نقل الى منصب مقدم لواء القوة الالية. واستمر (عمر علي) في تبؤ المناصب المختلفة بوحدات الجيش حيث نقل الى منصب امر (ف2 ل5 فق 2) في شهر آب عام 1944

وترقى الى رتبة مقدم ركن قي شهر تشرين الثاني عام 1944 واحتل فوجه اعلى قمة لجبل (بيرس) عام 1945 واطلق عليه (الفوج الثاني العالي) وشارك في حركات شمال العراق وحتى نهاية عام 1947.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق