الشأن السوريالفيديو

دكتورة من الطائفة العلوية تشبه بشار الأسد بصدام حسين وتتوعد إعدامه بمشنقة المرجة (فيديو)

دكتورة من الطائفة العلوية تهاجم بشار الأسد

هاجمت طبيبة سورية تعود أصولها إلى مدينة القرداحة، بشار الأسد، وانتقدت تجرده من إنسانيته وتجاهله لمأساة السوريين وما حل بهم لسنوات، وذلك عبر تسجيل مصور نشرته الدكتورة وفاء سلطان أمس.

وذكرت سلطان أن ملايين الدولارات التي جمعها بشار الأسد يمكن أن تنقله إلى روسيا أو إيران،” لكن الطاغية لا يثق بطاغية مثله” بحسب تعبيرها.

وأوضحت أن المخاطر التي تنتظر بشار الأسد في أي بلد أقل بكثير من المخاطر التي تنتظره في سوريا، مشيرة إلى الغضب الشعبي العارم تجاه دكتاتوريته.

وأشارت إلى أن طبيب العيون الذي من المفترض أن يكون طبيباً لا يملك البصر، وقالت إن دعاؤه وصمة عار بحق مهنة الطب وكل من يعمل بها، وهددت بشار الأسد بشكل مبار بقولها:”ساحة المرجة تنتظر المشنقة التي تخفف من حدة الكارثة”.

وطالبت الأسد بمصارحة السوريين بحقيقة الحرب الاقتصادية الدائرة بين زوجته أسماء ورامي مخلوف وغيابه عن الأنظار طوال هذه الفترة، وأكدت سلطان أن خلافات الأسد ومخلوف على الغنائم ولا علاقة له بالشعب السوري.

وتابعت التهديد قائلة: “الموت مصير لكل طاغية على سطح الأرض، الموت مصيركم مثل ما تسببتوا بالموت للملايين”.

وأضافت سلطان: “أكيد عندك شبيحة عم تحمي عرشك بس ما في قوة ظالمة على وجه الأرض بتدوم”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| علي مخلوف يناقض رامي ويتسفز السوريين بفيديو من قلب قصره

وتحدثت حول سوء الوضع المعيشي وتفاقم أزمات السوريين قائلة: “كانت الناس تاكل من براميل الزبالة، لكن ما بقي شيء في الزبالة ليأكلوه”.

وتوقعت سلطان أن تكون المرحلة القادمة بعد الأسد صعبة، لكنها تخلص السوريين من الظلم والفقر والذي حملت مسؤوليته لحافظ الأسد “الطائفة العلوية تدفع ثمن أخطاء حافظ الأسد، فقر وجهل وموت وقتل”.

وطالبت سلطان الشعب السوري انتهاز الفرصة وعدم الصمت أمام ممارسات العائلة الحاكمة والانتفاض عليها واستعادة الحرية.

واستخدمت مثلاً شعبياً ” الخط الأعوج من الثور الكبير” وتابعت قائلة ” أنا أوجه كلامي إلى الثور الكبير إرحل”، وأكدت أن كل طاغية مثل صدام حسين وغيره مصيره الموت في النهاية، مشيرة إلى الظلم الذي أوقعه على شعبه مثلما يفعل الأسد اليوم.

اقرأ أيضاً : مخلوف يهدد بأيام حاسمة ستزلزل الأرض تحت أقدام “الظالمين”.. ويكشف عمّا يتعرض له من ضغوطات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق