الشأن السوريسلايد رئيسي

شهادة عمر الشغري تكشف مصير لبنانيين أسرى لدى النظام السوري.. وسمير جعجع يطالب بالتحرك

أعاد رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع التذكير بملف ما أسماه “الأسرى والمفقودين اللبنانيين” في سجون النظام السوري، يوم أمس الجمعة، مطالباً وزيرة العدل “ماري كلود نجم” بإعادة المطالبة بهم، وذلك بعد تقرير تلفزيوني على إحدى المحطات اللبنانية نقل عن معتقل سوري سابق أنه التقى شخصين لبنانيين في الاعتقال منذ 25 سنة في الفرع 215 عام 2012 وتحدث عن ممارسات النظام السوري الإجرامية في هذا المعتقل، كغيره من المعتقلات.

وأشار جعجع إلى أن هذا التقرير التلفزيوني يدل أن اللبنانيين الأسرى والموقوفين والمخفيين قسراً في سجون النظام السوري لا يزالون أحياء، ويجب على الدولة اللبنانية تحريرهم، واعتبر أن التقرير شكل إخباراً واضحاً مع مراجع ووثائق تثبت وجود اللبنانيين الأسرى والموقوفين والمخفيين قسراً في سجون النظام السوري، وبناء عليه طلب من الحكومة اللبنانية، خصوصاً من وزيرة العدل ماري كلود نجم ووزير الخارجية ناصيف حتي، الارتكاز على ما ورد في هذا التقرير للمطالبة بالإفراج عنهم فوراً.

شهادة عمر الشغري تكشف مصير لبنانيين أسرى لدى النظام السوري.. وسمير جعجع يطالب بالتحرك
شهادة عمر الشغري تكشف مصير لبنانيين أسرى لدى النظام السوري.. وسمير جعجع يطالب بالتحرك

وصعد جعجع من لهجة حديثة مطالباً برفع القضية إلى أعلى المراجع الدولية وصولاً إلى مجلس الأمن للتمكن من استعادة المعتقلين، في حال عدم تجاوب النظام السوري مع تحركات الحكومة اللبنانية.

وتعد قضية المعتقلين والمخفيين اللبنانيين في السجون السورية واحدة من الملفات التي لم تُقفل منذ مرحلة الحرب اللبنانية ووجود جيش النظام في لبنان.

ومن جانبه، ذكر المعتقل السابق في السجون السورية عمر الشغري والذي أصبح لاجئاً في السويد، أن السجينين اللبنانيين كان ينقلهما الجنود السوريون إلى الطوابق السفلى كعقوبة، وكان ذلك في عام 2012، لافتاً في التقرير التلفزيوني إلى أن السجناء أكدوا له في 2012 أنهم يعرفون اللبنانيين اللذين اكتسبا شهرة كونهما يقضيان مدة سجن تفوق 25 عاماً وكانا لا يزالان على قيد الحياة.

اقرأ أيضاً : تقسيم سوريا.. مركز أمريكي يكشف تداعيات قانون قيصر المتوقعة ومستشارة الأسد تدعو الموالين لـ”الصبر”

ويُذكر أن الشغري اعتقل في شهر نيسان 2012 في فرع الأمن 215 بدمشق وأطلق سراحه عام 2015، وعُرِفَ عالمياً بعد شهادته على صور استند إليها قانون قيصر لفرض عقوبات على النظام السوري، وهو أحد الشهود على التعذيب في سجون النظام السوري.

شاهد أيضاً : سمير جعجع ينتظر سوريا الجديدة وبشار لن يبقى

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق