الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات المعارضة تطلب إخلاء مناطق بـ إدلب استعداداً للمعركة القادمة وتركيا ترسل تعزيزات لنقاطها

تمكنت قوات المعارضة فجر اليوم السبت، من صد محاولة تسلّل لقوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها على محاور قريتي فليفل والصالحية بريف إدلب الجنوبي، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ادلب، عمر العمر، إنّ طيران استطلاع روسي حلّق بشكل مكثف في سماء جنوبي إدلب، بالتزامن مع وصول حشود عسكرية للمنطقة وتحركات لقوات النظام السوري قرب خطوط المواجهة.

وأكد مراسلنا أنّ قوات النظام السوري واصلت تعزيز قواتها بالمناطق الجنوبية والشرقية الجنوبية من إدلب، وذلك ببوادر تدل على قرب عملية عسكرية لها هناك.

وأشار مراسلنا إلى أنّ مصادر ميدانية من قوات المعارضة السورية طالبت أهالي منطقة جبل الزاوية إخلاء قراهم وبلداتهم، بسبب التحركات العسكرية المشبوهة لقوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها هناك، خوفاً من أي عمل عسكري محتمل.

قوات المعارضة تطلب إخلاء مناطق بـ إدلب استعداداً للمعركة القادمة وتركيا ترسل تعزيزات لنقاطها

وأوضح أنّ القوات التركية أرسلت بدورها تعزيزات لنقاطها التي تتمركز بالمنطقة الجنوبية من ادلب، حيث دخل مساء أمس الجمعة، رتل عسكري تركي من معبر كفرلوسين باتجاه النقاط التركية هناك، بينما دخل رتل آخر صباح اليوم.

يأتي ذلك بعد أيام استمرت فيها القوات التركية تعزيز مواقعها، بالوقت الذي واصلت أيضاً قوات النظام السوري استقدام تعزيزات كبيرة إلى المنطقة، بالتزامن مع تحليق طيران الاستطلاع الروسي الذي مسح المنطقة بالكامل.

اقرأ أيضاً : بما يوحي بتجهيزات لـ معركة إدلب.. اجتماع لشخصيات رفيعة المستوى للنظام السوري وحلفاءه بحلب

يشار إلى أنّ أنباء تحدثت عن قرب انهيار الاتفاق الروسي التركي الذي عقد مطلع شهر آذار الفائت بين الرئيسين التركي والروسي في موسكو من أجل وقف إطلاق النار في إدلب وفتح الطرقات الدولية بإشراف الطرفين.

شاهد أيضاً : موجة نزوح ثانية لآلاف المدنيين.. وتحركات عسكرية تنذر ببوادر معركة بإدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق