الصحة

متى يكون رُعاف الأنف خطيراً .. أسبابه وطرق علاجه

اشترك الان

من الإصابات الشائعة في فصل الصيف رُعاف الأنف، ويعود ذلك إلى أسباب كثيرة، أهمها

أن الغشاء المخاطي للأنف غني جداً بالأوعية الدموية، لذلك من السهل حدوث النزيف بداخله.

أقسام الرعاف 

وينقسم الرعاف إلى قسمين : النزيف الدموي الأمامي من الأنف، ونزيف الأنف الخلفي

حيث ينجم النزيف الأمامي من الجزء الأمامي من منطقة موجودة في مقدمة حاجز الأنف

والذي يحتوي على عدد كبير من الأوعية الدموية المتجمعة في نفس النقطة والتي تُسمى “باحة كيسلباخ”

ويكون النزف الأمامي أسهل للعلاج، بينما يكون النزف الخلفي للأنف في منطقة يصعب

الوصول إليها في شريان يقع في الجزء الخلفي من الأنف، ولذلك يصعب علاجها، ويصيب عادة الكبار في السن.

أسباب رُعاف الأنف

وقد يحدث الرعاف جراء تلقي إصابة، وقد تنجم هذه الإصابة عن تنظيف الأنف بشكل خاطئ

أو بسبب إجراء عملية جراحية للأنف، أو تلقي ضربة ما من الخارج تصيب الأنف وتتسبب في نزيف الأوعية الدموية

ومن الأسباب الشائعة أيضاً التعرض لجو حار وجاف، مما يسبب نشفان في منطقة الغشاء المخاطي

وقد يحدث تخرشات في الأوعية الدموية، وأحياناً يحدث الرعاف بسبب الزكام وتعرض الأنف للحكة الشديدة

مما يؤدي إلى النزيف، وقد ينبئ الرعاف بحالة خطيرة إذا تكرر دون الأسباب السابقة فقد يكون دليلاً على وجود اضطرابات في تجلط الدم.

متى يكون رُعاف الأنف خطيراً .. أسبابه وطرق علاجه
متى يكون رُعاف الأنف خطيراً .. أسبابه وطرق علاجه

علاج الرعاف

ويعتبر إرجاع الرأس إلى الخلف قليلاً والضغط على جناحي الأنف من أسرع طرق إيقاف النزيف

لأن معظم حالات الرعاف تكون من الجزء الأمامي للأنف، ومن الأفضل اقتناء قطرة خاصة لتكثيف الغشاء المخاطي للأنف واستخدامها

في حالات الرعاف وفي حالات التعرض للأجواء الحارة والجافة أيضاً، وكذلك يمكن وضع مكعبات ثلجية على الأنف

مع مواصلة الضغط على الجهة التي يخرج منها النزيف فيساعد الثلج على تخثر الدم وإيقاف النزف.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى