سلايد رئيسيأخبار العالم

حادثة داخل كنيسة تشعل مظاهرات في نيجيريا

أثارت حادثة اغتصاب ومقتل طالبة جامعية في كنيسة بمدينة بنين في نيجيريا، حالة من الغضب و الاحتجاجات في شوارع البلاد.

حادثة تثير الغضب

ووفقًا لمصادر، فإن الفتاة وتدعى أوفيرا، اغتصبت بوحشية وضربت بشدة حتى الموت في كنيسة بمدينة بنين جنوبي البلاد.

وتعد هذه حالة بين العديد من الحالات الصادمة التي وقعت خلال الأسبوع الماضي، وأثارت غضبًا واحتجاجات في شوارع البلاد.

وأطلق محتجون وثيقة شكوى واحتجاج وقعها الآلاف على الإنترنت، وانتشر هاشتاغ تحت عنوان “نحن متعبون” (#WeAreTired) على موقع تويتر.

حادثة داخل كنيسة تشعل مظاهرات في نيجيريا
حادثة داخل كنيسة تشعل مظاهرات في نيجيريا

ويخشى بعض الضحايا وعوائلهم أن يوصموا اجتماعيًا جراء ما حدث، أو يتعرضوا لابتزاز الشرطة، فهم لا يثقون بالعملية القضائية، لذا يختارون عدم إبلاغ السلطات عن قضايا الاغتصاب والانتهاكات الجنسية.

القانون لا يساعد

حيث أشار العديد من النيجيريين إلى أن النظام القانوني في البلاد، يجعل من الصعب إدانة المشتبه بارتكابه فعل الاغتصاب ويلقي باللائمة على النساء عندما يكن ضحايا للاعتداءات الجنسية.

ولا توجد إحصاءات دقيقة حتى الآن عن عدد حوادث الاغتصاب التي تجري سنويًا في هذا البلد الواقع غربي أفريقيا، فأرقام مكتب الإحصاءات النيجيري تقول إن 2200 حالة اغتصاب واعتداء جنسي قد أبلغ عنها وسجلت في عام 2017.

اقرأ أيضاً : قبل نهاية جائحة كورونا.. دولة أفريقية تبلغ الصحة العالمية بتسجيل وفيات بـ مرض غامض

ووفقًا لنتائج بحث نشرتها مؤسسة “نويبولز” يوليو 2019، فواحدة من كل ثلاث فتيات يعشن في نيجيريا قد تعرضت إلى تجربة اعتداء جنسي واحدة على الأقل قبل بلوغهن الـ 25 من العمر.

اقرأ أيضاً : اغتصاب طفلة لم تتجاوز الخامسة .. وضجة في الشارع التونسي من بشاعة الحادثة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى