أخبار العالمسلايد رئيسي

عملا معاً بنفس المكان.. تقارير تكشف تاريخاً وأحداث خطيرة للشرطي الذي قتل جورج فلويد

كشفت وسائل إعلام أمريكية، نبذة جديدة عن تاريخ الشرطي الأميركي الذي تسبب بمـقتل جورج فلويد، ويدعى ديريك شوفين، مبيّنةً مفاجآت بمسيرة حياته.

 تاريخ حافل بالعنف ولم يعاقب عليه

وبحسب التقرير فإنّ شوفين لم يعاقب قط في تاريخه على ارتكاب أي مخالفات خلال عمله في الشرطة، إلا أنّه خارج العمل كان يملك نوعاً من العنصرية.

وبينما هو لم يعاقب إلا أنّه على مدار نحو 19 عاماً قضاها في الشرطة، يحفل سجله بالعديد من الاتهامات بسوء السلوك واستخدام القوة المفرطة.

وخلال تلك الفترة وجهت ضده 18 شكوى، 16 منها انتهت بعدم اتخاذ أي إجراء ضده، واثنتان تلقى بشأنهما خطاب توبيخ.

تاريخ الشرطي شوفين الذي كشفته الصحف الأمريكية بدا حافلاً بمشاركته بالعديد من حالات العنف والقتل والمطاردة والتوقيف غير المبرر واستخدام لهجات حادّة مع الناس، إلا أنّ أياً من تلك القضايا لك تكن تجد قراراً يقاضيه أو يعاقبه.
 

 عمل مع جورج فلويد في نفس المكان

اللافت في التقرير كان كشفته عن أنّ الشرطي “شوفين” عمل مع الرجل “الأسود” الذي قتله “جورج فلويد”، قبل أن يدخل بالعمل مع الشرطة.

يشير تقرير الصحف الأمريكية إلى أنّ السجلات العامة أوضحت أنّ شوفين ذو 44 عاماً

عاش في ضاحية أوكديل في سانت بول، عاصمة ولاية مينيسوتا، وهي الضاحية التي يبلغ نسبة البيض فيها نحو 77 في المئة، بحسب تقرير لموقع إنسايدر.

ودخل المدرسة الثانوية في منطقة كوتيدج غروف، التي تقع على بعد نحو 15 كيلومترا من العاصمة، وغالبية سكانها أيضا من البيض.

ودرس شوفين في جامعة ولاية مينيسوتا حيث حصل على درجة البكالوريوس في إنفاذ القانون وحضر بعض الفصول الدراسية في كليات متوسطة، من بينها فصول لتعلم الطهي.

عمل ديريك حارس أمن وطاهياً في مطعم لماكدونالدز، وبعد دراسة إنفاذ القانون، عمل ضابطاً

في الشرطة العسكرية في الفترة من 1996 إلى عام 2000 في مدينتي روتشستر بمينيسوتا وهوهينفيلز بألمانيا، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، ثم انتقل إلى الشرطة عام 2001.

عمل شوفين أيضاً في ملهى ليلي لاتيني يسمى “إل نوفو روديو” بوسط مدينة مينيابوليس، وبحسب ما ذكرت مالكة الملهى فإنّ سلوكه كان يتغير خلال الأحداث الخاصة بالسود، وقام من قبل برش رذاذ الفلفل على زبائن.

بدوره تحدث بنيامين كرومب، محامي عائلة فلويد وأكد أنّ شوفين وفلويد عملا معا في هذا النادي، لكن المالكة السابقة ترجح أنهما لم يعرفا بعضهما البعض.

 شهادة زوجته

زوجته كيلي ذات الـ45 عاماً روت تفاصيل عن حياته، وأكدت  أنه “رجل مهذب جداً يفتح لها الباب ويضع معطفها من أجلها”، وتقول: “تحت هذا الزي الرسمي، يوجد شخص رقيق”.

كيلي المولودة في لاوس،  أشارت في مقابلة عام 2018 إلى أنها تعرفت عليه خلال عملها في مستشفى

كانت تعمل فيها في ولاية مينيسوتا التي انتقلت إليها بعد طلاقها من زوجها الأول، وكانت قد فازت سابقاً بمسابقة ملكات الجمال.

إلا أنّ أقوالها وشعورها تجاه شوفين تغير بعد مقتل جورج فلويد، حيث بادرت فوراً إلى توكيل محامي وطلب الطلاق منه.

 تقارير تكشف تاريخاً وأحداث خطيرة للشرطي الذي قتل "جورج فلويد"
تقارير تكشف تاريخاً وأحداث خطيرة للشرطي الذي قتل “جورج فلويد”

 تطورات مقتل فلويد

لم يكن اسم شوفين معروفاً قبل يوم 25 من مايو الفائت، عندما ظهر في مقطع فيديو وهو يضغط لنحو تسع دقائق بركبته

على عنق رجل أسود يدعى جورج فلويد، المثبت أرضاً على بطنه ومكبل اليدين وهو يردد “لا يمكنني التنفس”، ختى مات تحت قدمه.

وبعد تداول الفيديو الذي صوره أحد المارة وُجهت لشوفين في بادئ الأمر تهمة القتل من الدرجة الثالثة

ثم أعاد الادعاء توصيف الوقائع وشددت التهمة إلى القتل من الدرجة الثانية، التي تصل عقوبتها إلى السجن 40 عاماً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق