أخبار العالم

الليرة التركية تتراجع أمام الدولار الأمريكي.. والسبب موظف بالسفارة الأمريكية وانقلاب 2016

شهدت العلاقة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، نوعًا من التوتر نتج عنه انخفاض بسعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

تركيا تحاكم متين توبوز

حيث حكمت محكمة تركية على، متين توبوز، الموظف بالقنصلية الأمريكية العامة في إسطنبول بالسجن لمدة 8 سنوات و9 أشهر بتهم التجسس والاتصال مع منظمة “فتح الله غولن”، وضباط وجنود سابقين ممن لهم يد بمحاولة الانقلاب على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وحكومته بالعام 2016، والتواصل مع المدعي العام السابق، زكريا أوز.

حيث حضر جلسة الاستماع بالمحكمة الجنائية العليا الرابعة عشرة بإسطنبول، متين توبوز، إلى جانب القنصل العام الأمريكي، حيث يشغل توبوز منصب مترجم بإدارة مكافحة المخدرات في إسطنبول، وهو محتجز منذ نحو عامين ونصف.

اقرأ أيضاً : تكهنات بـ”انقلاب جديد” في تركيا.. ما علاقة واشنطن؟

السفارة الأمريكية تعلق والليرة التركية تتراجع

ومن جانبها، أعربت السفارة الأمريكية عن “خيبة أملها العميقة” من الحكم الذي وجهته تركيا لتوبوز، مؤكدًة على أنَّ ممثليها حضروا جميع جلسات المحاكمة ولم يتبينوا أي أدلة ذات مصداقية تدين موظفها.

وعلى خلفية نطق الحكم على توبوز، سجلت الليرة التركية انخفاضًا بـ 1.1 بالمئة لتصل لسعر 6.8450 لكل دولار أمريكي، بعد أن سجلت بوقت سابق 6.8545 ليرة تركية لكل دولار.

ويشكل ملف فتح الله غولن التركي المعارض المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية نوعًا من الحساسية بين أنقرة وواشنطن، كونه المسؤول بنظر أردوغان عن محاولة الإنقلاب التي شهدتها البلاد.

اقرأ أيضاً : تركيا تعتقل ثلاثة بحّارة سوريين، وتستدعي موظفاً بالقنصلية الأمريكية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق