سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| داعية إسلامي يدافع عن المثليين جنسياً.. والمتابعين: “تحرض على اللواط يا شيخ”

أثار الداعية الإسلامي، محمد العوضي، خلال الساعات الأخيرة، جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد بثٍّ مباشر عبر صفحته على “تويتر”، دعا فيه إلى “عدم ظلم مثليي الجنس”.

 

داعية إسلامي يدافع عن المثليين جنسياً

ويقول العوضي، في المقطع المصور: “العدالة هي القيمة العليا فوق الانتماءات وفوق كل ما ينبغي أن نطرحه”.

و أضاف متسائلاً: “ما هي أشكال المظالم التي سقطت على رؤوس من أطلق عليهم

اسم اصطلاحاً معاصراً بالمثليين، سموا بالمثليين، شنو تعرضوا له من ظلم، الجواب بعد أن نعرف من هم هؤلاء”.

وأوضح الداعية ، خلال حديثه أن: “قضية المثليين قضية إنسانية. كونها قضية إنسانية إذن قضية مركبة معقدة روافدها في التشكل وأسباب متعددة أسباب مباشرة”.

كيفية التعامل مع المثليين جنسياً

متابعاً القول: “من يطلق عليهم المثليين هل هم شكل واحد؟ أو مستوى واحد؟ لا، هناك مستويات، الرأي الشعبي والرأي العلمي والرأي الفكري”.

وحول كيفية التعامل مع المثليين، قال العوضي: “أنا مدرس أحتك بشرائح طلابية عريضة

وأنا محاضر متجول من السجون إلى عواصم أوروبا ولدي حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي يتابعني الملايين وهنا طبيعي تحتك بهذه الشريحة”.

وأضاف: “كل واحد في المجتمع يعتبر من أبناء المجتمع، ويجب أن نتعامل معه تعاملاً فيه نصح وحوار وتراحم وتفهم”.

وأكمل في ذات السياق: “أنا كنت طالع من كلية الدراسات التجارية في 2004 أو 2005 أو 2006 أول ما انتقلت للتدريس لمادة الثقافة الإسلامية

آخر الفصل الدراسي، أنا ذاهب وإذا أسمع طالب من ورائي يناديني، نظرت وإذا هو أحد طلبتي النجباء وكان يجلس في الأمام

قال دكتور أريد أن أكلمك بموضوع لكن أنا منحرج شوي، قلت له ليش تنحرج؟ أنا استاذك واعتبرني أخ أو أب

قال لي دكتور أنت لو شايفني قبل سنة ونص ما تعرفني، أخرجوا صورتي لأخي الأكبر قالوا له تعرف من هذا؟ قال لا أعرف”.

هل يتم التعافي من المثلية الجنسية؟

وتابع: “نظارات سوداء شعر طويل كنت آخذ حبوب من أجل الشعر والهرمونات واللحية

قال لي أنا يا دكتور كنت أمشي مع هذه المجموعة التي التي تحاول أن تغير نفسها

تتأنث على صعيد الشكل وعلى صعيد البنية الجسدية من خلال تعاطي بعض الأدوية”.

وأردف القول: “قلت له وبعدين؟ قال بعدين انتبهت ابتعدت وتعافيت والآن أنا مثل ما تشوفني دكتور ما علي أي شيء”.

غضبٌ كبير في الكويت

وأثار البثّ المباشر الذي ظهر فيه الداعية ، محمد العوضي، جدلاً كبيراً على التواصل الاجتماعي

بين من قال إنه “إخواني ومن تلاميذة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ويريد تفسير دين الإسلام كما يحلو له”

وبين من اتهمه بتحريض الشباب على أخذ شكل النساء “جاي تعلمنا على اللواط يا شيخ.. هذا حرام”.

 داعية إسلامي يدافع عن المثليين جنسياً
داعية إسلامي يدافع عن المثليين جنسياً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى